مباشر | مواطنون يحتشدون في ساحة الكتيبة بغزة للمشاركة في إحياء ذكرى حماس ال31

فتح تكرم الطلبة الفائزين في مسابقتي الرسم والقصة القصيرة

رام الله - دنيا الوطن
نظمت  حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح/إقليم نابلس، بالتعاون مع مديرتي التربية والتعليم العالي، واتحاد المعلمين في نابلس وجنوب نابلس، والمكتب الحركي للمعلمين الفتحاويين ظهر اليوم الخميس الموافق 6/12/2018، تحت رعاية محافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان في قاعة الشهيدة لينا النابلسي في مقر المحافظة حفل تكريم للطلبة المشاركين والفائزين في مسابقتي الرسم والقصة القصيرة التي نظمتها الحركة على شرف الذكرى الرابعة عشر لاستشهاد القائد ياسر عرفات والذكرى الثلاثون لإعلان الاستقلال.

وذلك بحضور عطوفة محافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان، وتيسير نصر الله عضو المجلس الثوري لحركة فتح، وأمين سر حركة فتح في نابلس جهاد رمضان، والأستاذ نصر أبو كرش والأستاذ احمد صوالحة مدراء مديريتي التربية والتعليم في نابلس وجنوبها، والشيخ احمد شوباش مفتي المحافظة، وبسام نعيم أمين سر المكتب الحركي المركزي للمعلمين، وتوفيق الحاج محمد أمين سر المكتب الحركي الفرعي للمعلمين في نابلس، وعز الدين دوابشة وياسر مصطفى أمناء سر اتحاد المعلمين في نابلس وجنوبها، و عدد من مدراء المدارس المشاركة في المسابقة وأعضاء الهيئة التدريسية والطلبة الفائزين وذويهم.

وقد رحب رئيس اتحاد المعلمين في جنوب نابلس عز دوابشة بالحضور الكريم ، وقدم التهاني والتبريكات للطلبة الفائزين وذويهم، وشكر مديريتي التربية والتعليم و الهئئات التدريسية ومشرفي أقسام الأنشطة الفنية على الجهد الكبير الذي بذلوه لإنجاح هذه المسابقة التي عززت تاريخ الشهيد ياسر عرفات النضالي في ذهن الطلبة.

وقد نقل محافظ نابلس تحيات فخامة الرئيس محمود عباس للطلبة الفائزين وأمنياته لأبنائه الطلبة بمستقبل زاهر، و عرج على التاريخ النضالي للقائد الشهيد ياسر عرفات، الذي سيبقى محفور في عقول الصغار قبل الكبار.

وقال رمضان " نحتفي اليوم وإياكم في رحاب محافظة نابلس بيت الكل النابلسي في عاصمة جبل النار بتكريم كوكبة من أبنائنا وبناتنا الطلبة الذين خاضوا تجربة رسم أفضل صورة للشهيد القائد ياسر عرفات الخالد فينا والذين أبدعوا ومن خلال أقسام الأنشطة في مديريات التربية والتعليم بتقديم أفضل ما جادت به أقلامهم بالكتابة عن سيد الشهداء ياسر عرفات وذكرى إعلان الاستقلال".

وحيا رمضان وزارة التربية والتعليم الفلسطينية واصفا إياها بوزارة الدفاع الفلسطينية، والحصن المنيع لأهمية دورهم المحوري في إعداد الجيل الناشئ وفي التعبئة الوطنية قبل التعليم، ونشهد لوزارة التربية والتعليم انتصارها بكل مكوناتها في كل المناسبات الوطنية والاجتماعية وفي المواجهة مع المحتل وبالانتصار للقضايا الوطنية كقضية اللاجئين والقدس عاصمة فلسطين الأبدية.

من جهته شدد أبو كرش في كلمته على أهمية مثل هذه المسابقات التي تحمل اسم الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات، لتخليد ذاكرة الجيل الناشئ، مبينا أن هذا النشاط يتجاوز الرمزية البسيطة ليدل على عمق الانتماء للوطن والقضية وتعزيزا لمقولة الشهيد ياسر عرفات بان شبل من أشبالنا وزهرة من زهراتنا سيرفع علم فلسطين فوق أسوار القدس.

وتم في نهاية الحفل توزيع الشهادات التقديرية والجوائز النقدية والتقديرية على الطلبة الفائزين في المسابقة من مديريتي التربية والتعليم في نابلس وجنوبها، وتم تكريم اللجان الفنية التي أشرفت على اختيار المشاركات الفائزة.