حمد تطالب بمواءمة التشريعات والقوانين الفلسطينية مع اتفاقية سيداو

حمد تطالب بمواءمة التشريعات والقوانين الفلسطينية مع اتفاقية سيداو
رام الله - دنيا الوطن
ضمن حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المراة نظم الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية اليوم معرضا فنيا تحت عنوان لوحة وقصة بالتعاون مع بيت الصحافة في مدينة غزة وذلك ضمن حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المراة.

افتتحت د. امال حمد مسؤولة الإتحاد العام للمراة كلمتها بتوجيه التحيه للمراة الفلسطينية الصابرة المناضلة والتي تقاوم التهجير بالخان الاحمر وللاسيرات في سجون الاحتلال وعلى راسهن اسراء الجعابيص ولشهيدات اللاواتي دافعن عن الحق الوطني والاجتماعي والحق في الوجود ومن ضمنهن راشيل كوري تلك الناشطة الامريكية التي دفعت حياتها دفاعا عن حق الشعب الفلسطيني بالوجود على ارضه، مؤكدة ان الحق لا يتجزا ولا يوجد له دين ولا عرق ولا هوية.

واكدت حمد على ان الفن التشكيلي من احد اهم اشكال المقاومة فبريشة الفنان يجسد حقوق الانسان ومن ضمنها حقوق المراة وقضاياها معتبرة ان ريشة الفنان جواز سفر لدخول لعقول البشر والوجدان دون استئذان.

واضافت حمد اننا نرسل رسالة لكل شعوب الارض باننا شعب حر نسعى للعيش بامان واستقرار في وطن حر بعيد عن الاحتلال والقمع والحصار مشددة على اننا نريد العيش في مجتمع خالي من العنف يكرس قيم العدالة والمساواة والانصاف ويحترم الكرامة الانسانية.

وطالبت حمد الشرفاء والمناضلون و الأحزاب السياسية بالضغط لانهاء الانقسام وتوحيد الصف الفلسطيني باعتبار الانقسام قضية وطنية وسياسية ومجتمعية اثرت على المرأة بشكل كبير وادت الى انتهاكات حقيقة اتجاه المراة والمجتمع.

وجددت حمد مطالبتها بمواءمة القوانين المعمول بها في فلسطين خاصة قانوني العقوبات والاحوال الشخصية مع مضامين اتفاقية سيداو وبإقرار قانون حماية الاسرة من العنف ونشر اتفاقية سيداو في الجريدة الرسمية حتى يتم اعتمادها فهي تعتبر اعلى وثيقة اممية بعد توقيع الرئيس محمود عباس عليها حيث اصبحت بمثابة
مرجعية دستورية وقانونية مشددة على ضرورة مواءمة كافة التشريعات والقوانين مع اتفاقية سيداو بهدف تحقيق العدالة والمساواة.

وادانت حمد اعتبار المقاومة الفلسطينية مقاومة غير مشروعة مؤكدة انها حق كفلته كل الشرائع والقوانين الدولية، وناشدت حمد العالم بالتضامن مع الشعب الفلسطيني في معركتة مع الاختلال وتطبيق قرارات الشريعة الدولة واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف

ومن جهتها رحبت السيدة سمر الملفوح مديرة البرامج في بيت الصحافة الفلسطيني بالحضور الكريم مؤكدة على دعم بيت الصحافة لقضايا النراة ومناهضة العنف ضد المراة شاكرين الاتحاد العام على مبادرته.

وفي ختام المعرض تم توزيع شهادات تكريم على الفنانين التشكيلين وذلك تقديرا لهم ولمجهودهم في دعم قضايا المراة.