عاجل

  • أنباء عن استشهاد منفذة عملية الطعن بالقدس

لجان العمل الصحي تفتتح مركز إشراقة المخصص للنساء في طوباس

لجان العمل الصحي تفتتح مركز إشراقة المخصص للنساء في طوباس
رام الله - دنيا الوطن
نظمت مؤسسة لجان العمل الصحي حفلاً بمشاركة العديد من المؤسسات المحلية والرسمية وجمع غفير من المواطنين في مدينة طوباس لمناسبة إفتتاح مركز إشراقة في المدينة  والمخصص كمساحة آمنة للنساء في طوباس والأغوار والمدعوم من مؤسسة الشريك السويدي للتنمية ليكون بذلك الثالث من نوعه بعد قلقيلية والمنطقة الجنوبية من مدينة الخليل وحضر الحفل مجلس إدارة المؤسسة وإدارتها.

وفي بداية الاحتفال رحب الدكتور بسام شعبان مدير مستوصف الشفاء التخصصي التابع للجان بالحضور معبراً عن أمله أن يشكل هذا المركز علامة فارقة في خدمة النساء وخدمة جديدة لهن ومن ثم وقف المشاركون إجلالاً للسلام الوطني وتكريماً لأرواح الشهداء.

محافظ طوباس والأغوار الشمالية اللواء يونس العاص عبر بدوره عن إعتزازه بهذا الإنجاز مقدماً شكره لمؤسسة لجان العمل الصحي على الجهود التي تبذلها في كل مواقعها ولا سيما في طوباس والأغوار الشمالية وقال نعتز بهذا الإنجاز الذي يعبر عن روح العمل الجماعي وبروح الفريق والتعاون نستطيع بناء الوطن وهذا المركز مزجه للنساء والفتيات بما يشكلنه من حاضنات للوطن والمواطن.

من جهتها عبرت أنا أنارسون من مؤسسة الشريك السويدي للتنمية عن فخرها بدور لجان العمل الصحي لتوسيع خدماتها من المجال الصحي وصولاً لتزويد النساء بخدمات نفسية وقانونية وإجتماعية وكذلك العمل على مكافحة العنف المبني على النوع الاجتماعي ورفع الوعي بالصحة الانجابية، وقالت إن إشراقة قصة نجاح لشركائنا ونحن في الشريك السويدي كمؤسسة نسوية نهتم بالمرأة وكذلك إدماج الرجل لأننا نؤمن أن تمكين المرأة وحصولها على حقوقها كاملة بحاجة لتكامل أدوار النساء والرجال.

وفي كلمتها قالت مدير عام مؤسسة لجان العمل الصحي شذى عودة: نلتقي اليوم مجدداً ولكن هذه المرة في مدينة ومحافظة طوباس التي لنا الشرف في العمل معها وفيها منذ عقود من تقديم الخدمات الصحية والتنموية من منطلق إدراكنا بوجوب وجودنا مع أهلنا في كل المواقع ولا سيما تلك التي تعاني من سياسات الاحتلال وإجراءاته العنصرية بحق الأرض والسكان. فطوباس والأغوار الشمالية وبما تمثله من منطقة حدودية من الشرق وبما تختزنه من موارد وثروات كانت ولا زالت من المناطق الأكثر معاناة جراء سياسات سلب الأراضي وتخريبها وجعلها مسرحاً للتدريبات العسكرية الإسرائيلية ومنع للبناء والتوسع أو الإستفادة من الموارد الطبيعية وهو ما أثر على حياة السكان فيها ولا سيما النساء اللاتي يعانين ويحملن معاناة أسرهن في ثنايا يومياتهن.

وأضافت نتشرف اليوم في مؤسسة لجان العمل الصحي بمشاركتكم لنا ومشاركتنا لكم في إفتتاح مركز إشراقة الثالث بعد قلقيلية والمنطقة الجنوبية من مدينة الخليل،  وهذا المركز متخصص بالنساء والفتيات ضمن توجه توعوي تنموي إخذته على عاتقها مؤسسة لجان العمل الصحي بناءاً على دراسة مسحية أجريب سابقاً لتحديد إحتياج النساء. ونلتقي اليوم لإزاحة الستار عن جهد دؤوب كرسه العاملين/ات  وأطقم المؤسسة  وشركائنا الدوليين والمحليين الذين لم يبخلوا في  تقديم كل ما لديهم من وقت وجهد في كل مراحل العمل حتى رأى المركز النور.

وأوضحت أن مركز إشراقة هو مركز مجتمعي يختص بقضايا النساء الصحية والتنموية والثقافية والاجتماعية. وجاء المركز ليشكل إضافةً نوعية متميزة لمستوصف الشفاء التخصصي الصحي إنطلاقاً من قناعة مؤسسة لجان العمل الصحي بضرورة تقديم الخدمة النوعية الشاملة والمتكاملة  للنساء من خدمات صحية وتنموية ونفسية وجسدية, وإيماناً بحقوق المرأة  وبأن المرأة  لديها الامكانيات والقدرات والإبداعات التي تحتاج إلى من يدعمها.

وأكدت أن المركز سيساهم في تحقيق  نظام التحويل الوطني للنساء المعنفات سيعمل جهده بكشف العنف الممارس على النساء في محاولة لدعمهن وارشادهن وتحويلهن لجهات الاختصاص من الشركاء للحماية والتاهيل والتمكين والتخلص من العنف الواقع عليها والاتجاه نحو مسار النجاة ،

 وختمت عودة بالقول إن لجان العمل الصحي  تؤمن  ان العنف الممارس على النساء انتهاك لحقوق الانسان ولكرامة المرأة الفلسطينية التي قدمت الكثير على المستوى النضالي وعلى المستوي الاجتماعي والتنموي والاقتصادي والحياة العامة.

وعقب ذلك جرى قص شريط الافتتاح وقيام الحضور بجولة في أرجاء المركز.