سابقة استثنائية.. حاخام يَدفن فلسطينياً مُتهماً بالخيانة في مقبرة يهودية

سابقة استثنائية.. حاخام يَدفن فلسطينياً مُتهماً بالخيانة في مقبرة يهودية
أرشيفية لاعلاقة لها بالموضوع
رام الله - دنيا الوطن
ذكر الإعلام العبري، أن كبير الحاخامات اليهود في مدينة القدس المحتلة، أريه شطيرن، قرَّر في خطوة نادرة واستثنائية دفن فلسطيني قُتِل في حادث مرور، في مقبرة يهودية، بعد رفض الفلسطينيين دفنه في مقابر المسلمين، بتهمة الخيانة من خلال بيع ممتلكات في مدينة القدس لليهود، وتسريب العقارات للمستوطنين.

وكان مفتي مدينة القدس، الشيخ عكرمة صبري، قد قرر عدم دفن الفلسطيني (م. س) في مقابر إسلامية، لأنه باع ممتلكات لليهود في القدس، مما يعني بالنسبة للمقدسيين، خيانة الهوية الإسلامية للمدينة المقدسة ولفلسطين، مستندًا في قراره على فتوى تاريخية منذ العام 1935م.

وقُتِل (م. س) بحادث مرور، ورفض المقدسيون الصلاة على جثمانه، ومنعوا فتح بيت عزاء له، ودفنه في المقابر الإسلامية، بتهمة الخيانة.

يُذكر، أن هذه الحادثة تُعد تاريخية وسابقة لأن المدافن تحظى بقدسية خاصة في الديانة اليهودية، وتسمى (بيت الأحياء) أو (بيت الأزلية)، حتى إنهم يعتبرون المقبرة أكثر قداسة من المعبد اليهودي، أي أن المكان الذي يُدفن فيه اليهودي أكثر قداسة من المكان الذي يعبد فيه الإله.

التعليقات