ثروة إحدى نجمات "سبايس غيرلز" من 80 مليونًا إلى "حقيبة ملابس" فقط والسبب صادم

ثروة إحدى نجمات "سبايس غيرلز" من 80 مليونًا إلى "حقيبة ملابس" فقط والسبب صادم
أعضاء فرقة سبايس غيرلز
رام الله - دنيا الوطن
 قالت ميلاني براون نجمة فرقة سبايس غيرلز، إن ثروتها أصبحت أقل من 800 جنيه استرليني، بعد أن استوّلى طليقها ستيفن بيلافونتي على ثروتها البالغة 80 مليون جنيه إسترليني.

وأوضحت المغنية، التي اتهمت زوجها بإساءة معاملتها، أن ممتلكاتها الفاخرة ومجموعاتالفن والأثاث قد آلت إلى حساب مصرفي تافه و"حقائب مليئة بالملابس" بعد انتهاء زواجها.

يأتي ذلك بعدما توصلت أخيرًا النجمة البالغة من العمر 43 عامًا إلى اتفاق في محكمة كاليفورنيا مع بيلافونتي حول حضانة ابنتهما ماديسون البالغة من العمر 7 سنوات.

لكن الزوجين السابقين أُمِرا بالبقاء على بعد عن بعضهما، وستضطر ميلاني إلى دفع 5 آلاف دولار شهريًا إلى شريكها كنفقة لأجل حضانة طفلتها.

وقامت المغنية بنشر ادعاءاتها الأخيرة في سيرة ذاتية جديدة تسمى Brutally Honest ، وفقًا لصحيفة ذا صن.

وقالت: "في السنوات الـ20 الأخيرة من حياتي، حققت أكثر من 80 مليون جنيه إسترليني، وعندما التقيت بزوجي الثاني بيلافونتي، كان لدي منزل وشقة في لوس أنجلوس ومسيرة مهنية جيدة، عندما تركته أصبحت أملك 936 دولارًا في حسابي".

وعن وصفها لسوء معاملته المزعومة، قالت: "لقد أصبحت امرأة بلا جهاز الكمبيوتر الخاص بها، ولا تدفع لنفسها، ولا تعلم تفاصيلها المصرفية، وغير قادرة على اتخاذ القرارات"، معربة عن أملها في أن يفضح كتابها شريكها السابق لأي نساء أخريات اهتم بهن.

التعليقات