(مقامات القدس) و(رباعي الأعواد) يعزفون لحناً وطرباً على أوتارِ الموسيقى العربية

(مقامات القدس) و(رباعي الأعواد) يعزفون لحناً وطرباً على أوتارِ الموسيقى العربية
(مقامات القدس) و(رباعي الأعواد) يعزفون لحناً وطرباً على أوتارِ الموسيقى العربية
رام الله - دنيا الوطن
تقدم (فرقة مقامات القدس) و (رباعي أعواد) حفلا موسيقيا يُعنى بالارث الموسيقي العربي الآلاتي والغنائي، وذلك في الأمسية الثانية لمهرجان ليالي الطرب في قدس العرب، يوم الخميس الموافق 8-11-2018 الساعة 7:00 مساء. يشمل الحفل على أغانٍ طربية مثل "يا مسافر وحدك لعبد الوهاب"، "ان راح منك يا عين لشادية"، "غنيلي شوي شوي لأم كلثوم" وأغان تراثية أخرى.

فرقة (مقامات القدس) هي فرقة تابعة للمعهد الوطني للموسيقى فرع القدس، وتمثل الجيل الأكبر من طلاب المعهد المتقدمين أكاديميا. تُقدم الفرقة الموسيقى العربية الكلاسيكية بشقيها الالاتي و الغنائي من عدة حقب زمنية. يقول موسي عباسي أستاذ ومدرب الفرقة " فرقة مقامات القدس تأسست عام ٢٠١٠ و سميت بمقامات نسبة الى المقام العربي الذي يعبر عن فهمنا العميق لمبنى الموسيقى العربية القائمة على المقام. استطاعت الفرقة أن تنتج العديد من الأعمال على مدار السنوات الأخيرة، من ضمنها أعمال حاكت الموسيقى الآلآتية في عدة مهرجانات عالمية، وأعمال على سياق دويتو وفردي. وتمكنت الفرقة من جذب انتباه الجمهور لانها جمعت الطلاب ذوي المستويات المتقدمة و أصحاب الأعمار الصغيرة نسبيا مقارنة مع نوع المادة الموسيقية المقدمة. تطمح الفرقة لأن تقدم نفسها في عدة مهرجانات محلية وعالمية لتعكس للعالم أن القدس هي محطة عربية مهمة ننطلق منها بثقافتنا وموسيقانا التي دائما كانت مستوحاه من الثقافة العربية ولنعكس مدى ارتباطنا بلغتنا و ثقافتنا".

أما عن (رباعي أعواد) فيوضح ميشيل روحانا مؤسس الفرقة "تأسست الفرقة على فكرة العزف الجماعي، و عليه قمت بجمع الطلاب المتقدمين موسيقيا، وعملت على اعداد مقطوعات موسيقية تعطي العود شكلا آخر غير المتعارف عليه، وأيضا لأهمية آلة العود وأصالتها في الموسيقى العربية، وتعتبر مشاركتنا في المهرجان اضافة جديدة ومهمة لنا لتعريف الجمهور بموسيقانا وتراثنا، ولتجديد الحياة الثقافية في القدس وأيضا للترفيه عن المقدسيين".

يًنظم مهرجان ليالي الطرب في قدس العرب للعام 2018 من قبلِ معهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى، وبدعم من وبالشراكة مع مجموعة من المؤسسات الفلسطينية والعربية والأوروبية وهي: الصندوق العربية للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، ومؤسسة التعاون، والقنصلية السويدية العامة، ومركز تطوير المؤسسات الأهلية الفلسطينية، وراديو 24 إف إم، ومركز يونس أمرة، وشركة كونسبت، ومطعم وفندق الزهراء، والجيروسليم، ومؤسسة الرئيس بوتين للثقافة والاقتصاد في بيت لحم، وبيت الفن في الجولان، وبيت الطفل الفلسطيني في الخليل.