عاجل

  • السنوار: صواريخنا أبطلت القبة الحديدة ورؤسها التفجيرية أكثر دقة

  • محمد الضيف: الرشقة الصاروخية الأولى التي ستضرب تل أبيب بالمواجهة المقبلة ستفاجئ الاحتلال

  • السنوار: يقول لكم أبو خالد تل أبيب وغوش دان على الدور

  • السنوار: الضيف قال بالموجة الأخيرة لو زادوا لزدنا

  • السنوار: رسالة الضيف أن كل حدث جديد يؤكد إقترابنا أكثر من تحقيق وعدة الآخرة

  • السنوار: التقطنا الأنفاس لاستكمال مشوار التحرير والعودة

  • السنوار: قلنا للإحتلال أن أهل غزة لا يبيعون دماء شهدائهم

  • السنوار: رد المقاومة جاء من خلال غرفة العمليات المشتركة

  • السنوار: لا نبيع دماء شهدائنا ونحرص على كسر الحصار وتوفير الحياة الكريمة لشعبنا

  • السنوار: تظنون أنا نبيع الدم بالسولار والدولار خابوا وخاب فئلهم

الوكيل الديك: لا نخطط للناس بل نخطط مع الناس ومع الشركاء

الوكيل الديك: لا نخطط للناس بل نخطط مع الناس ومع الشركاء
الوكيل الديك: لا نخطط للناس بل نخطط مع الناس ومع الشركاء
رام الله - دنيا الوطن
افتتح وكيل وزارة التنمية الاجتماعية داود الديك ومحافظ محافظة أريحا والاغوار اللواء جهاد أبو العسل، صباح اليوم،  عمل حول تخطيط الرعاية المجتمعية في محافظة أريحا، والتي عقدت في قاعة محافظة أريحا، بحضور الشركاء المحليين ومؤسسات المجتمع المدني وأعضاء فريق التخطيط في بمديرية أريحا ومقر الوزارة.

وتأتي الورشة ضمن سلسلة ورشات عمل مشروع التخطيط للرعاية المجتمعية في محافظة أريحا، كأحد مكونات مشروع المساعدة الفنية لتطوير نظام الحماية الاجتماعية في فلسطين من خلال التخطيط القائم على الشراكة وبناء القدرات المؤسسية- المرحلة الثانية بدعم من الاتحاد الأوروبي.

خلال كلمته الافتتاحية، أكد وكيل الوزارة/داود الديك "  ان توجه الوزارة نحو التنمية الاجتماعية، يمثل خيارا استراتيجيا للخروج عن النمط السائد في العمل الاجتماعي، وتعزيز والاستثمار بكل الموارد والرأس المال البشري والمادي والاجتماعي، لتعزيز صمود المواطن الفلسطيني فوق أرضه من خلال محاربة الفقر متعدد الأبعاد والحفاظ على التماسك الاجتماعي وكذلك تعزيز المنعه والصمود وتقليص الفوارق الاجتماعية والهشاشة.

وأوضح الديك ان التخطيط للرعاية الاجتماعية يعبر عن نهج الوزارة في الاقتراب من المواطنين  الفلسطينين وتحديد أولوياتهم واحتياجاتهم وتحليلها وحل مشكلاتهم وفقا لمنهج إدارة الحالة الذي تعمل من خلاله الوزارة على تفكيك كل مكونات الاسرة والنظر لمواردها وقوتها وضعفها وتقديم معالجات شامله تبدأ بتمكين وتقوية الاسرة انطلاقا من عنوان أجندة السياستات الوطنية "المواطن أولا".

واضاف الديك ان تخطيط الخدمات الاجتماعية في الوزارة يسير باتجاه التخطيط على المستوى المحلي وبالشاراكة مع المؤسسات ومع المواطنين انفسهم. حيث قامت الوزارة بانشاء مجموعات التخطيط على المستوى المحلي وهذه المجموعات لديها فرصة لتسليط الضوء على الاولويات المحلية ومراعاة السياقات المحلية في عملية التخطيط بما يتناسب واحتياجات كل محافظة على حدا.

من جانبه أكد محافظ محافظة أريحا والأغوار أبو العسل على الدعم الكامل لمديرة التنمية ومختلف المؤسسات التابعة لها في محافظة أريحا، كما أثنى على الجهد المبذول من قبل طواقم وزارة التنمية لتوفير حياة كريمة وتلبية حقوق واحتياجات الفئات المهمشة والضعيفة، مؤكدا أن الحاجة ملحة لاعادة التفكير بانماط واشكال التخطيط التقليدية من اجل للنهوض وتمكين الأسر الفلسطينية الفقيرة والمهمشة، للوصول الى بناء الشراكات الحقيقية والفعالة من اجل التنمية المستدامة، ودعم صمود المواطن في محافظة أريحا والاغوار الشمالية.

مدير المشاريع في الاتحاد الأوروبي ستيفاني روسو اكدت على مواصلة دعم الاتحاد الأوروبي للوزارة ذلك على مختلف الأصعدة حيث برنامج المساعدات النقدية والدعم اللوجستي والفني لرفع قدرات العاملين في الوزارة، مؤكدة على الشراكة التاريخية للاتحاد الأوروبي ووزارة التنمية الاجتماعية.

كما استعرض خبراء المشروع د. فلانتين فلادو، والخبير الميداني هاني سميرات ومجموعة التخطيط للرعاية المجتمعية، خلال الورشة لمحة حول خطوات تخطيط الرعاية المجتمعية وعرض النتائج الرئيسية للتقييم الكمي والنوعي للمسنين الذين هم بحاجة الى إعالة والأشخاص ذوي الاعاقة والأطفال المعرضين للخطر والمرأة المعرضة للعنف ومدمني المخدرات والمتسربين من المدارس وبعض الحلول المقترحة لكل فئة مهمشة وخلصت الورشة لتقديم 6 مشاريع مقترحة تخدم هذه الفئات والمناطق التي يستهدفها المشروع .

فواز حمزة أحد أعضاء فريق التخطيط للرعاية المجتمعية قال " تم اطلاق هذا المكون منذ 6 أشهر حيث يستهدف خدمة فئات المسنين والمرأة والطفل والأشخاص ذوي الاعاقة ومدمني المخدرات، في مناطق (نويعمة والمناطق البدوية ومخيم عقبة جبر والديوك ومدينة أريحا)، تلقى خلالها الفريق عددا من التدريبات النظرية والعملية حول التشخيص النوعي والكمي وتحديد الاحتياجات واللامركزية في تنفيذ الخطوات والاجراءات واشراك المستفيدين والمجتمع المحلي في التخطيط للرعاية المجتمعية تحديد احتياجاتهم اضافة لتنفيذ الزيارات الميدانية من قبل الفريق للمناطق التي تم استهدافها.