مباشر | خطاب للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز

قوى أردنية تطالب الحكومة بعدم تجديد تأجير أراضي الباقورة لاسرائيل

قوى أردنية تطالب الحكومة بعدم تجديد تأجير أراضي الباقورة لاسرائيل
رام الله - دنيا الوطن
 دعت لجنة المتابعة الوطنية الاردنية لاستعادة أراضي الباقورة والغمر وأم الرشراش "أراضينا"، الحكومة الاردنية للمسارعة وإخطار اسرائيل بعدم رغبة الأردن في تجديد تأجير أراضي الباقورة والغمر المحتلة، استنادا لما جاء في اتفاقية السلام المعروفة باتفاقية "وادي عربة".

وتشكلت اللجنة من عدة احزاب وشخصيات اردنية، بهدف تشكيل قوة ضغط شعبي على الحكومة الاردنية لانهاء تأجير اراضي الباقوة والغمر الاردنية من اسرائيل

وتنتهي مدة التأجير الاردني في 25 من تشرين اول الجاري، وذلك غداة ذكرى توقيع معاهدة وادي عربة بين الاردن واسرائيل عام 1994.

وفوجئ الاردنيون عندما أعلن رئيس الوزراء الاردني الاسبق عبد السلام المجالي، ان أراضي الباقورة والغمر "مباعة" للاسرائيلييين.

وحذرت اللجنة اليوم الاثنين في مؤتمر صحفي عقد في مقر حزب الشراكة والإنقاذ الاسلامي من خطورة تلكؤ الحكومة في ملف تأجير أراضي الباقورة والغمر، خصوصا وأن الموعد الأخير لإعلام حكومة الاحتلال الاسرائيلي بعدم رغبة الحكومة الأردنية العمل بملاحق اتفاق وادي عربة بهذا الخصوص، هو الخامس والعشرون من الشهر الجاري.

وقالت اللجنة، أن حكومة الدكتور هاني الملقي، كانت وعدت الأردنيين باستعادة أراضي الباقورة والغمر، ومخاطبة حكومة الاحتلال بعدم رغبة الأردن بتجديد تأجيرها.

واكد سالم الفلاحات نائب الامين العام حزب الشراكة والإنقاذ (اسلامي) على ضرورة قيام الحكومة بواجباتها الوطنية، تجاه قضية أراضي الباقورة والغمر، محذرا كذلك من التخاذل الشعبي والرسمي، إزاء استرداد الأراضي الأردنية.

واشار الفلاحات الى الجهود الحزبية والشعبية الرامية، للضغط على الحكومة للتحرك إزاء تلك القضية، وأعلن عن سلسلة فعاليات خلال الفترة المقبلة، للفت الأنظار لهذا القضية.

كما وتحدث في المؤتمر، الخبير في القانون الدولي انيس القاسم، الذي شدد بدوره على ضرورة أن تخطر الحكومة الأردنية حكومة الاحتلال الاسرائيلي بعدم نيتها في تجديد تأجير تلك الأراضي، مشيرا إلى أن عدم التحرك من قبل الحكومة الأردنية، يعني تجديد عقد التأجير تلقائيا، وبالتالي ستكون أراضي الباقورة والغمر مؤجرة لـ25 عاما قادمة.

واكدت النائب السابق والناشطة السياسية رولا الحروب، وعدد من النشطاء الحزبيين وممثلون عن القطاعات الشبابية والعشائرية، حق الأردن في أراضي الباقورة والغمر، وقالو بأن استعادتها واجب تقتضيه المصلحة الوطنية العليا.

واكدت اللجنة، في رسالة ارسلتها للحكومة على أن أراضي الباقورة والغمر وأم الرشراش، هي جزء لا يتجزأ من اراضي إمارة شرق الأردن منذ نشوئها سياسيًا ولكن تم احتلالها من قبل اسرائيل.

التعليقات