عاجل

  • إطلاق حملة "1000 دولار" لشراء 150 لتر وقود لمستشفيات غزة

  • أبو مرزوق: حكومة الوحدة الوطنية مرفوضة من الاحتلال

  • أبو مرزوق: تصريح حسين الشيخ غريب وغير وطني

  • أبو مرزوق: تصريحات حسين الشيخ مرفوضة وتكرس الانقسام

  • أبو مرزوق: مستعدون لتشكيل حكومة وحدة وطنية بعد الانتخابات

  • أبو مرزوق: تشكيل قائمة مشتركة مع حماس والفصائل يلغي الانتخابات

  • أبو مروزق: كان الأفضل وطنياً أن تُجرى الانتخابات قبل حل المجلس التشريعي

  • أبو مرزوق: نتساءل عن مصير انتخابات الرئاسة والمجلس الوطني

  • أبو مرزوق:حماس عبرت أكثر من مرة عن ترحيبها بالانتخابات وترى أنها المخرج من مأزق

  • أبو حمزة: سلاح مُقاتلي السرايا ما زال على عهد التحرير والخلاص من الاحتلال المجرم

  • سرايا القدس: قضية الأسرى على رأس أولوياتنا

  • أبو حمزة: سلاح مُقاتليها ما زال على عهد التحرير والخلاص من الاحتلال المجرم

خريشة: حل المجلس التشريعي يعني حل الرئيس أبو مازن

خريشة: حل المجلس التشريعي يعني حل الرئيس أبو مازن
حسن خريشة
خاص دنيا الوطن - صلاح سكيك
رد حسن خريشة، النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي، على دعوات المجلس الثوري لحركة فتح، للمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، بحل المجلس التشريعي، بالقول: إنه لا يمكن استبدال جسم شرعي مُنتخب من قبل الشعب الفلسطيني، بجسم آخر غير مُنتخب.

وأكد خريشة خلال حديثه لـ"دنيا الوطن"، أنه من غير المعقول وغير المقبول، أن يتم استبدال المركزي بالتشريعي، وكان لا بد للرئيس محمود عباس، أن يدعو لإجراء انتخابات حرة ونزيهة، في أسرع وقت ممكن، مثلًا أن يتم تحديد موعد للانتخابات خلال الشهور الثلاثة المقبلة، وليس كما جاء في بيان فتح انتخابات بعد عام.

وأضاف: كان من المفترض، أن يتم الدعوة لانتخابات قريبة، دون حل المجلس التشريعي، لأن كل مؤسسات السلطة الفلسطينية غائبة ومُغيّبة، والحديث عن حل هو حل للسلطة، وحل للرئيس محمود عباس، وبالتالي لا أحد يمتلك شرعية، والتشريعي هو الجسم الشرعي الوحيد المتبقي من الشرعية الفلسطينية، لأنه وفق القانون الأساسي "ولاية المجلس التشريعي ممتدة لحين تسلم مجلس تشريعي آخر مُنتخب"، لذا فلا الرئيس ولا غيره، يمتلك حل المجلس.

وختم خريشة، حديثه قائلًا: نحن في المجلس التشريعي، نعتقد أن مجلسنا ما زال قائمًا، وهنالك الإخوة في حركة حماس هم أغلبية في المجلس، وقادرون أن يجندوا ثلثي أعضاء التشريعي، لكن رغم ذلك من الأفضل الذهاب نحو انتخابات عامة.

التعليقات