وزير الأوقاف يُكرم طلبة العلوم الشرعية

وزير الأوقاف يُكرم طلبة العلوم الشرعية
جانب من الفعالية
رام الله - دنيا الوطن
كرم الشيخ يوسف ادعيس وزير الأوقاف والشؤون الدينية ويرافقه وكيل وزارة الاوقاف حسام ابو الرب، ومدير عام التعليم الشرعي الشيخ احمد الخطيب ومدير عام الوعظ والارشاد منذر ابو الفيلات ومدير عام المساجد حسن شحادة والاخ احمد عباس مدير عام الشؤون الادارية طلبة الفرع الشرعي في الضفة الغربية في حفل تخريج فوج "القدس لنا وهي عاصمتنا" للمدارس الشرعية في الضفة الغربية، والذي أقيم في صالة القصر في المدينة.

وفي كلمته هنئ وزير الأوقاف، طلبة الفرع الشرعي وتمنى لهم حسن اختيار التخصصات الجامعية معبرا عن اعتزازه بكلية الدعوة الاسلامية في قلقيلية والظاهرية وعظيم الانجازات التي حققتها الوزارة في التعليم الشرعي من مساوات العاملين في مدارسها بالاخوة المعلمين في وزارة التربية ، ومن الانتهاء من تأليف الكتب والمناهج التربية للمدارس الشرعية ومن تفعيل جانب الاشراف التربوي في المدارس الشرعية.

كما وعبر عن سعادته الغامرة من مشاركة الطلبة وذويهم في هذا الحفل الذي يدخل السرور على محياهم ..ويعزز الارتباط معهم بعد نجاحهم وتخرجهم.

وقال ادعيس بأن وزارة الأوقاف تعمل على تطوير التعليم الشرعي بما يتناسب وإعداد علماء المستقبل الذين سيقوم على عاتقهم حمل الخطاب الإسلامي المعتدل والوسطي؛ هذا الخطاب الذي سيكون الأساس في حماية السلم الأهلي في مجتمعنا الفلسطيني، خاصة في ظل ما يتعرض له مشروعنا الوطني الفلسطيني من تحديات ومخاطر تقتضي منا الوقوف صفاً واحداً خلف قيادتنا الوطنية بقيادة الرئيس محمود عباس، الذي يقع على عاتقه العبء الأكبر في حماية هذا المشروع.

وفي كلمته خلال الحفل أشار مدير الأوقاف عدنان سعيد إلى أهمية العلوم الإسلامية ودورها في رقي الأمة ونهوضها، معربا عن اعتزازه وفخره بتخريج كوكبة من طلبة الثانوية العامة من خريجي المدارس الشرعية، داعيا الطلبة إلى المزيد من الجد والاجتهاد والتحصيل العلمي لان الأمل معقود عليهم في نشر التعاليم السمحة للدين الإسلامي.

بدوره أشار إبراهيم الراشد ممثل هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية إلى دور الهيئة في دعم المدارس الشرعية والتعليم الشرعي، وقال" انه آن الأوان لتأخذ العلوم الشرعية مكانتها التي تستحق، وان يفتخر خريجو الكليات والمدارس الشرعية بعلمهم، وان يكون دور للدين الوسطي المعتدل بعيدا عن التطرف والمغالاة".

وفي نهاية الاحتفال قامت الادارة العامة للتعليم الشرعي المؤسسات المتبرعة (هيئة الاعمال الخيرية الاماراتية، ومجوهرات الاشقر، وشركة قزمار للتجارة والصناعة، والدلو سنتر، ومجوهرات العطعوط، ومجوهرات السنيفة) 
كما كرمت المعلم شداد عمر وجهاد الجيوسي المنشدين المبدعين على مساركتهم ونشاطهم، كما كرمت المدارس الشرعية ومدرائها على نشاطهم وتفوق ابنائهم.

وفي فقرة التكريم الخاصة بالطلبة كرمت تم تكريم (60) طالب وطالبة من الاوائل والناجحين من المدارس الشرعية للذكور والاناث في محافظات: الخليل ورام الله والبيرة وجنبن وطولكرم وقلقيلية.