مباشر | مفاوضات (الأونروا) وموظفيها في غزة إلى أين؟

جمعية سيكوي تنظم ورشة لاستغلال "تويتر" للتأثير على الصحافة الإسرائيلية

رام الله - دنيا الوطن
عقدت سيكوي، الجمعية لدعم المساواة والشراكة بين المواطنين العرب واليهود في البلاد، هذا الأسبوع ورشة تحت عنوان "نغرد ونؤثر" لتشجيع النشطاء العرب على استغلال شبكة التواصل الاجتماعي تويتر من جل التأثير على الصحافة الإسرائيلية والتصدي لظواهر الاقصاء والتمييز فيها.

وكان قد شارك في الورشة، مراسل شركة الأخبار، فرات نصار، والمراسلة السياسية لصحيفة جلوبس، طال شنايدر والناشط البارز في تويتر، عفيف أبو مخ.

افتتح الندوة وأدارها أمجد شبيطة وعيدان رينغ، القائمان على مشروع رفع التمثيل العربي في الاعلام العبري فاستعرضا مشاريع الجمعية من أجل التصدي لاقصاء المواطنين العرب عن الاعلام العبري والتمييز بحقهم، مشيرين إلى أهمية تويتر بشكل خاص بالتأثير المباشر على وسائل الاعلام الإسرائيلية.

شنايدر والتي تعتبر من أكثر الإعلاميين تأثيرا من خلال تويتر، قدمت مداخلة حول مميزات الكتابة في تويتر وآفاق التأثير من خلالها، فيما توقف نصار عند العوامل التي تجعله كصحافي يهتم بما يكتب في شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة، ومن جانبه، فقد استعرض أبو مخ تجربته الشخصية كفرد عادي بالتأثير من خلال تويتر والوصول إلى الصحافيين ووسائل الاعلام.

كما شارك الجمهور بطرح الأسئلة والنقاش، وتم التأكيد على ضرورة تشجيع المزيد من المواطنين العرب على استغلال وسائل التواصل الاجتماعي وبالأخص تويتر من أجل الوصول إلى وسائل الاعلام العبرية وعلى ضرورة الكتابة باللغة العبرية، إلى جانب العربية، من أجل الوصول إلى جمهور الهدف ومخاطبة المجتمع الإسرائيلي كسرا لجدران العزلة.

التعليقات