انتهاكات متواصلة لقوات الاحتلال والمستوطنين على الأهالي في الضفة

رام الله - دنيا الوطن
هاجم عشرات المستوطنين سيارات المواطنين الفلسطينيين التي تسلك الطريق الواصل بين مدينتي رام الله ونابلس.

وقال شهود عيان إن المستوطنين يقومون بإلقاء الحجارة تحت أنظار قوات جيش الاحتلال، بالإضافة لتجمع عدد من المستوطنين وسط الشارع ومحاولة قطعه أمام السيارات الفلسطينية.

وأضاف الشهود أن عدد من السيارات تضررت نتيجة إلقاء الحجارة، فيما لم يبلغ عن إصابات حتى اللحظة.

وظهر اليوم تمكن مقاوم فلسطيني من تنفيذ عملية طعن جنوب مدينة نابلس، أسفرت عن إصابة جندي بجراح، فيما أصيبت مستوطنة بجراح بعد إطلاق جنود الاحتلال النار على المقاوم وعدم تمكنه من إصابته وانسحابه من مكان العملية بسلام.

ولازالت قوات الاحتلال تفرض طوقا أمنيا على محيط مدينة نابلس وتقوم بعمليات تفتيش ونصبت عدد من الحواجز جنوب المدينة.

فقد جرفت آليات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، أراضي زراعية، واقتلعت أشتال كرمة وزيتون في بلدة الخضر جنوب بيت لحم.

وأفاد مصدر بأن آليات الاحتلال جرفت أراضي زراعية بمساحة 5 دونمات، تعود للمواطن إبراهيم محمد موسى، واقتلعت عددا من أشتال الكرمة والزيتون، في منطقة “خلة ظهر العين”، الواقعة بين مستوطنتي “دانيال” و”اليعازر” الجاثمتين على أراضي المواطنين في البلدة.

يذكر أن هذا التجريف ليس الأول من نوعه في المنطقة ذاتها، حيث شهدت في الفترة الأخيرة هجمة من قبل المستوطنين، وتحت حماية قوات الاحتلال، وذلك لأطماع استيطانية، كما أن قوات الاحتلال أزالت عددا من الوحدات الاستيطانية التي أقامها المستوطنون في المنطقة المذكورة، عندما انتزع المواطن موسى قرارا بإزالتها.

بدوره، اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الخميس، المنطقة الأثرية في بلدة سبسطية شمال غرب نابلس، بحراسة قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقال رئيس بلدية سبسطية محمد عازم إن قرابة 50 مستوطنا برفقة جيش الاحتلال، اقتحموا المنطقة الأثرية في البلدة، مؤكدا أن بلدة سبسطية تتعرض لاقتحامات متكررة من جيش الاحتلال ومستوطنيه، خاصة المنطقة الأثرية فيها.

من جانبها، هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، منشآت سكنية وحظائر أغنام في الأغوار الشمالية.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال بتعزيزات عسكرية هدمت منشآت سكنية وحظائر أغنام في قرية الحديدية شمال الأغوار، تعود للمواطن عمر عارف بشارات؛ بحجة عدم الترخيص.

فيما حاول مستوطن اختطاف طفل بعد مطاردته على الشارع الرئيسي في قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس مساء الأربعاء.

وحسب مصادر محلية فان المستوطن حاول اختطاف الطفل محمد رائد عويس (11 عاما) بينما كان يسير بالقرب من الشارع الرئيسي، حيث ترجل المستوطن من سيارته وطارد الطفل عويس وتمكن من الإمساك به، لولا تدخل راعي أغنام تواجد في الموقع حيث لحق بالمستوطن وتمكن من تخليص الطفل منه، فيما فر المستوطن من المكان.