لليوم الرابع.. الاحتلال يفشل في الوصول لمنفذ عملية باركان

رام الله - دنيا الوطن
لليوم الرابع على التوالي فشلت قوات الاحتلال وأجهزته الأمنية في العثور على منفذ عملية مستوطنة "باركان" الشاب أشرف نعالوة (23 عاما) من قرية شويكة بمحافظة طولكرم.

وفي سياق بحثها عن منفذ العملية، ركزت قوات الاحتلال اقتحامها لمحافظة طولكرم، وشنت خلالها حملة اعتقالات واسعة طالت ذوي منفذ العملية وأقاربه والعشرات من المواطنين في المحافظة، كما داهمت منزل منفذ العملية واستجوبت والده ووالدته وأشقائه، وأنذرتهم بهدم منزلهم، إضافة لتفتيش منازل عدد من المواطنين.

وذكرت المصادر المحلية، ان قوات الاحتلال داهمت البيوت البلاستيكية والمناطق الزراعية وفتشتها، كما عمدت إلى استجواب المواطنين ميدانيا خلال اقتحامها محافظة طولكرم والقرى المحيطة بها، وذلك في إطار بحثها المكثف عن الشاب نعالوة، إلا أنها جميع محاولاتها لم تنجح في العثور عليه.

ومن الجدير ذكره أن الشاب أشرف نعالوة تمكن من قتل مستوطنين اثنين وإصابة ثالث بجراح خطيرة بعد إطلاقه النار عليهم في مستوطنة "باركان" والتي تعد منطقة محصنة أمنيا، فيما انسحب من مكان العملية بسلام.

ويعد نجاح الشاب نعالوة بتنفيذ العملية وانسحابه من المكان ضربة أمنية للاحتلال، وكشف لزيف التقارير التي تتحدث عن جهوزية الجيش الأمنية.

وكشف زيف الاحتلال وجهوزيته الأمنية تمكن شاب ظهر اليوم من تنفيذ عملية طعن لجندي إسرائيلي، حيث لاذ الشاب بالفرار، ليعقد المهمة على قوات الاحتلال التي لا زالت تطارد الفدائي أشرف.​​​​​​​