لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة تعرب عن أسفها لتزايد معدلات فصل الصحفيي

رام الله - دنيا الوطن
تعرب لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة، عن أسفها لتزايد معدلات فصل الصحفيين، بمختلف المؤسسات الصحفية، والذين كان آخرهم عدد من صحفيى جريدة العالم اليوم.

قال بشير العدل مقرر اللجنة، إن الصحفيين يتعرضون، فى الأونة الأخيرة، لظروف بالغة الخطورة، تتمثل فى إهدار حقوقهم الأدبية، والمادية، وغياب بيئة العمل الآمنة، التى تمكنهم من أداء رسالتهم السامية، فى خدمة المجتمع والوطن.

أشار العدل إلى أن كثيرا من الصحفيين، وخاصة بالمؤسسات الخاصة، والحزبية، وبنسب غير مسبوقة، يتعرضون لفصل تعسفى، ومعاملة لاتليق بهم، وسط تجاهل لدورهم الحقيقى فى التنمية، الأمر الذى ساهم فى زيادة أعداد العاطلين منهم.

أكد العدل أن بطالة الصحفيين، تشكل خطورة على المجتمع والدولة، خاصة فى ظل الظروف الحالية، التى تشهد عمليات استقطاب واضحة.

طالب العدل نقابة الصحفيين، نقيبا وأعضاء، القيام بمسئولياتها القانونية والنقابية، حيال الأعضاء، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بحمايتهم، وحفظ حقوقهم، وتأمينهم، ضد تقلبات الأوضاع الاقتصادية للمؤسسات، والعمل على ضمان حياة كريمة لهم.

جدد العدل مطالبه بضرورة وجود مظلة قانونية، تحمى جميع الصحفيين، بما يتطلبه ذلك من تعديلات دستورية وقانونية.



التعليقات