عاجل

  • الصحة: اصابة 3 مواطنين برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي شرق قطاع غزة حتى اللحظة

أخرجوا أحشاءه وسألوه "من عشيقك".. لحظة قتل طفل عراقي بسبب الشكوك بميوله

أخرجوا أحشاءه وسألوه "من عشيقك".. لحظة قتل طفل عراقي بسبب الشكوك بميوله
حمودي المطيري
خاص دنيا الوطن
لا يزال مسلسل جرائم القتل  في العراق مستمراً بل ويزداد وحشية، حيث طال هذه المرة طفلاً في الـ 15 من عمره، وهو حمودي المطيري المعروف بلقب "ملك الانستغرام".

ولم يشفع لحمودي طفولته ووجهه البريء، بل وكانت طريقة قتله الأكثر قسوة من بين الضحايا اللذين سبقوه، حيث تم طعنه عدة طعنات أخرجت أمعائه وأحشائه خارج جسده.





وانتشر فيديو مُروع لآخر لحظاته وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة، ويسأله شخص مجهول الهوية - وقيل أنه قاتله-  " شو اسمك، بيتكم وين، منو صديقك" في إشارة إلى علاقة غير شرعية مع شاب آخر، ليُجيب حمودي بصعوبة ويسأل " مالذي يخرج من جسدي"، فيُجيبه المُصور " مصارينك طالعة"، فأيقن حمودي حالته وقال "بموت، اريد أشوف أمي".


 


وذكر موقع Kudristan 24  نقلاً عن وسائل إعلام محلية أن حمودي اعتاد نشر صوره على حسابه على انستقرام وصور تحدى بها الصورة النمطية للجنسين، حتى وصل الأمر الى إطلاق لقب "ملك الانستقرام" عليه، فاشتبه المجرمون بميوله الجنسية، ولاحقوه في شارع اليرموك وقبل وصوله إلى منزله قاموا بطعنه عدة طعنات أدت الى وفاته، ووثقوا جريمتهم بفيديو وهو يلفظ آخر أنفاسه.

وبينما لم تُعلق الحكومة العراقية رسمياً على الجريمة، إلا أن ردود افعال غاضبة انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي تُطالب بتدخل المجتمع الدولي لوضع حد لهذه الجرائم التي انتشرت ضد المثليون جنسياً، أو ثنائيو الجنس أو المتحولين جنسياً بشكل كبير عام 2009 ثم عام 2012.


ثم بدأت سلسلة اغتيالات غامضة بدأت بالشاب كرار نوشي والذي أُطلق عليه لقب "ملك جمال العراق" وكان مولعاً بالأزياء والفن المسرحي، وبدت على جثته آثار طعنات وتعذيب، وكانت مرمية في إحدى ساحات شارع فلسطين وسط بغداد.





وقال مصدر أمنى آنذالك ان نوشي كان تلقى مؤخرا تهديدات بالقتل بسبب أسلوبه في ارتداء الملابس وتسريحات شعره. وقالت اسرته ان كرار قد اختفى منذ يومين.


ثم تبعتها صاحبتا مركزي تجميل وهما رفيف الياسري ورشا الحسن اللتان توفيتا في ظروف غامضة، ثم اغتيال وصيفة ملكة جمال العراق "تارة فارس" بالصريح حين أُطلق عليها النار أثناء مرورها في السوق في بغداد بسيارتها.


وكشف وزير الداخلية ورئيس جهاز الأمن الوطني في العراق قاسم الأعرجي أن المجموعة المتورطة بمقتل عارضة الأزياء ووصيفة ملكة جمال العراق 2015 تارة فارس هي نفسها الجماعة التي قتلت كرار نوشي، ووصفها بأنها جماعة متشددة ومدربة دون كشف مزيدٍ من التفاصيل حول سير التحقيقات.

وقال الأعرجي في تصريح تلفزيوني  أن قتلة فارس وكرار هم جماعات تعمل تحت عنوان الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

 


التعليقات