عاجل

  • اشتية يعلن تعيين يوسف حرب قائماً بأعمال وكيل وزارة الداخلية خلفاً للواء محمد منصور

قوات الاحتلال تمنع متوطوعين و مزارعين من قطف ثمار الزيتون

رام الله - دنيا الوطن
منعت قوات الإحتلال المتطوعين و متضامنين دوليين  و المزارعين من دخول اراضي منطقة الظهر وهي المنطقة المحاذية لمستوطنة أرئيل المقامة على أراضي مدينة سلفيت  ، حيث قامت قوات الإحتلال بمنعهم بحجة عدم وجود أذونات و تصاريح تخولهم الدخول للأراضي . 

وقال منسق الإغاثة الزراعية في محافظة سلفيت السيد بكر حماد أن هذا هو اليوم الثاني للحمة في أراضي منطقة الظهر حيث شارك بالأمس 13 متضامن دولي من فرنسا و سويسرا بالإضافة لعدد من المتطوعين المحليين و المزارعين و كانت الحملة في الأراضي الواقع خارج  السلك الشائك ، و أن المتطوعين قرروا اليوم دخول الأرض الواقع داخل السلك عبر البوابات لكن قام جنود الإحتلال بمنعهم من الدخول . 

و أضاف حماد أن الإغاثة الزراعية تهدف من خلال حملة إحنا معكم ليس فقط لمساعة المزارعين على جمع محصول الزيتون ولكن ايضا لتعزيز صمود المزارع الفلسطيني على ارضه من خلال دفعه للتوجه للأراضي المهددة بالمصادرة والقريبة من الجدار و المستوطنات و مساعدته على جمع محصولها و الاستثمار فيها  .

يذكر أن الإغاثة الزراعية تنظم حملة " احنا معكم " للعام العاشر على التوالي تقوم خلالها بإستقطاب المتطوعين المحليين و المتضامنين الأجانب لمساعدة المزارعين في جمع محصول الزيتون في مختلف أنحاء الضفة الغربية و قطاع غزة بحيث تكون الاولوية للمناطق المهددة بالمصادرة و القريبة من الجدار  ، كما تقوم بتوفير المعدات اللازمة لتسهيل عمل المزارعين اثناء موسم الزيتون . 

و يشار الى أن قوات الإحتلال و المستوطنين يعمدون لمنع المتطوعين و المزارعين من دخول الاراضي التي يتواجدون بها ، كما قاموا في أكثر من موقع بالإعتداء على المتطوعين و المزارعين و تعمد استفزازهم و احتجاز بطاقاتهم الشخصية خلال العمل .