الرئيس التونسي يُعلن الطلاق الرسمي ما بين النهضة والنداء

الرئيس التونسي يُعلن الطلاق الرسمي ما بين النهضة والنداء
الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي ورئيس حركة النهضة الإسلامية راشد الغنوشي
رام الله - دنيا الوطن
أكد الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، أن علاقة التوافق التي تجمعه بحركة النهضة الإسلامية، انتهت بعد أن فضلت النهضة تكوين ائتلاف مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد.

وقال السبسي: "انقطعت العلاقة بيني وبين حركة النهضة بسعي منهم، بعدما فضلوا تكوين علاقة أخرى مع يوسف الشاهد"، مضيفًا: "التوافق حقق لتونس استقراراً نسبياً والآن دخلنا في مغامرة جديدة".

وأشار الرئيس التونسي، إلى أنه يتعين تغيير الدستور والنظام الانتخابي، مشيراً إلى أنه يريد تحسين الدستور، ولكن الأمر ليس بيده، فيما الخلاف السياسي ما بين الشاهد وحافظ قائد السبسي نجل الرئيس، قال السبسي: إن تونس لن تتضرر برحيلهما الاثنين.

وإعلان السبسي هذا، ينهي فترة توافق بين الرئيس والنهضة، بدأت قبل 5 سنوات، وجنبت تونس السقوط في أتون العنف، إذ اتفقا على حكومة تكنوقراط وصياغة دستور حداثي، وفق (سكاي نيوز عربية).

يأتي إعلان السبسي، بعد أن رفضت حركة النهضة، مطلب حزب نداء تونس الحاكم الذي أسسه السبسي نفسه قبل 6 سنوات، إقالة رئيس الحكومة يوسف الشاهد، وقالت: إنه يتعين المحافظة على الاستقرار السياسي.

التعليقات