عاجل

  • هنية:الأهداف السياسية الخبيثة يغطيها مال مسموم وحرام يدفع من جيوب الحكام العرب لتكريس المحتل

  • هنية: ندعو لعقد اجتماع الاطار القيادي الموحد وتشكيل حكومة وحدة وطنية وإجراء انتخابات شاملة

  • هنية: نحن في حماس جاهزون للقاء الأخ أبو مازن وقيادة فتح بغزة أو القاهرة

  • هنية: مؤتمر البحرين سياسي بغطاء اقتصادي وبإغراءات مالية لتصفية القضية الفلسطينية

  • هنية: مؤتمر البحرين سياسي بغطاء اقتصادي وبإغراءات مالية لتصفية القضية الفلسطينية

  • هنية: الفلسطينيون في كل أماكن تواجدهم يقفون اليوم بخندق واحد لمواجهة الصفقة وورشة المنامة

  • هنية: اليوم دول إسلامية وقوى مقاومة تقف بكل شموخ تتحدى أمريكا وتسقط طائراتها

  • هنية: اليوم دول إسلامية وقوى مقاومة تقف بكل شموخ تتحدى أمريكا وتسقط طائراتها

  • هنية: أقول للمجتمعين بمؤتمر المنامة إن مؤتمركم وهم سيتبدد على صخرة صمود الشعب الفلسطيني

حفل "قلق" في الأردن"اسم على مُسمى".. تعري وخمور وتحرش

حفل "قلق" في الأردن"اسم على مُسمى".. تعري وخمور وتحرش
مشهد من مهرجان "قلق"
رام الله - دنيا الوطن
أثار حفل "قلق" الذي أقيم في العاصمة الأردنية عمان منذ يومين، ردود فعل غاضبة من قبل المجتمع الأردني، الذي استهجن فكرة الحفل الذي جمع فئة الشباب القصر، بحفلة ماجنة تخلو من كافة أشكال المسؤولية.

وأثارت مقاطع فيديو وصور تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي - تمتنع دنيا الوطن عن نشرها - استياء مشاهديها، واستغرابهم من الحال الذي وصل إليه المجتمع الأردني المُحافظ بطبعه إحياء مثل تلك الحفلات الماجنة، متسائلين عن دور الجهات الرسمية بالسماح لإقامة ذلك النوع من الحفلات.

وبحسب الصور والفيديوهات المُتداولة، ظهرت مجموعة من الشباب السكارى وهم يتحرشون بفتيات تواجدن في الحفل الذي أقيم في أحد المواقع الترفيهية على طريق مطار الملكة علياء في العاصمة الأردنية عمان، كما ظهرت فتاة بملابس جريئة وهي ترقص وتلصق جسدها بشاب، وفقد منظمي الحفل السيطرة على مجريات الحفل؛ الأمر الذي أثار فوضى عارمة.

وبدوره، أوعز وزير الداخلية سمير المبيضين، اليوم الأحد، إلى محافظ العاصمة بتوقيف الأشخاص القائمين على الحفل، الذي أقيم في أحد المطاعم، يوم الجمعة الماضي؛ وذلك لمخالفته مضمون الطلب المقدم للمحافظ بهذا الخصوص.

وفي التفاصيل التي أوردتها وكالة "بترا" الرسمية، قالت وزارة الداخلية، إنه بناء على ما تناقلته بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، لصور وفيديوهات تخدش الحياء العام، خلال حفل أقيم في أحد المطاعم، ونتيجة لمتابعة الوزارة بهذا الشأن، فقد تبين أن مطعم التلال السبعة، سبق وأن تقدم بطلب إلى محافظ العاصمة؛ من أجل إقامة مهرجان ألعاب ومسابقات في المطعم، يوم الجمعة الماضي.

وتضمن الطلب إقامة مهرجان عائلي وبدون تقديم أية مشروبات روحية، إلا أن المطعم المذكور ارتكب مخالفة؛ وذلك لقيامه بتنظيم حفل تخلله تقديم مشروبات روحية وممارسات لا أخلاقية تخدش الحياء العام، وتتنافى مع مضمون الطلب المقدم للمحافظ.

وبناء على ذلك، أوعز وزير الداخلية سمير المبيضين إلى محافظ العاصمة بتوقيف الأشخاص القائمين على هذه الفعالية وصاحب المطعم، وربطهم بكفالات عدلية عالية القيمة.

كما خاطب وزير الداخلية وزير السياحة والآثار؛ لإغلاق المطعم المذكور؛ وذلك استنادًا إلى صلاحيات وزارة السياحة بهذا الخصوص، باعتبار أن المطعم منشأة سياحية تم ترخيصها من قبل وزارة السياحة والآثار.

 

التعليقات