عاجل

  • جنود الاحتلال يطلقون النار تجاه عدد من الشبان شرق مخيم جباليا شمال غزة

حركة "فتح" تعقد مؤتمر منطقة دير بلوط التنظيمية في إقليم سلفيت

رام الله - دنيا الوطن
عقدت أمس الجمعة حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح إقليم سلفيت مؤتمر منطقة دير بلوط التنظيمية في ديوان آل مصطفى، بإشراف وفد التعبئة والتنظيم المُشكل من محمد العايدي، وجميل ابو سعده، واحمد الشيخ.

وجاء ذلك بحضور بحضور اعضاء المجلس الثوري لحركة فتح جمال حماد ورائد رضوان ، و أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت عبد الستار عواد واعضاء لجنة الإقليم، وأعضاء اللجنة التحضيرية لمؤتمر المنطقة، وكافة كوادر الحركة في المنطقة .

في البداية رحب عواد بالحضور، مؤكداً على دور حركة فتح في مقاومة الاحتلال وما قدمته من شهداء وأسرى من أجل حرية شعبنا الفلسطيني، مشدداً على أهمية الوحدة الداخلية لحركة فتح للنهوض بالواقع التنظيمي .

وتحدث حماد أن المهام التنظيمية القادمة ليست سهلة، ويتوجب علينا تنظيم صفوف الحركة لمواجهة ما تتعرض له قضيتنا الوطنية ومواصلة درب النضال لتحقيق أهداف شعبنا في إقامة دولته المستقلة، مشيراً أن الرئيس محمود عباس ابو مازن سيكون في مواجهة العنجهية الأمريكية، وسوف يعود حاملاً تأييد أوروبي وعالمي، ولكن بعداء قاسي واضح المعالم مع الإدارة الأمريكية التي تعادي شعبنا الفلسطيني .

وأشاد حماد بعقد المؤتمر وجهود الذين علموا خلال الفترة الماضية على حصر وتثبيت العضوية لاستنهاض أبناء الحركة في البلدة .

وتم اختيار رئيس المؤتمر بشار مصطفى، ونائب الرئيس احمد حسين، والمقرر وائل عارف، وقد فاز بالتزكية أحد عشر أخاً وأخت كأعضاء للجنة منطقة دير بلوط التنظيمية .

وأشار العايدي إن هذه الانتخابات تأتي في سياق الحراك التنظيمي من أجل النهوض بواقع الحركة من كافة الجوانب، مؤكدا أن اللجنة القيادية الجديدة في المنطقة عادت وأكدت تأييدها ودعمها للرئيس محمود عباس .

والجدير بالذكر أن مؤتمر منطقة دير بلوط هو الأول في المحافظة والعمل مستمر لعقد جميع المؤتمرات.