بحر: وحدات مسيرات العودة هم الممثل الشرعي لشعبنا

بحر: وحدات مسيرات العودة هم الممثل الشرعي لشعبنا
رام الله - دنيا الوطن
أكد النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، أحمد بحر، أن مسيرات العودة مستمرة ومتصاعدة بكافة الوسائل المتاحة حتى فك الحصار بشكل تام عن شعبنا في قطاع غزة.

وأوضح بحر، خلال مشاركته في مسيرات العودة شرق رفح، وبحضور النائب يونس الأسطل، وقيادة حركة حماس في رفح، أن صبر شعبنا لن يصبر كثيرا، وسيستخدم كل ما اتيح له من وسائل حتى فك الحصار المفروض عليه.

وقال بحر، إن وحدات مسيرات العودة والمشاركين فيها هم الممثل الشرعي لشعبنا، وليس أي أحد آخر، مضيفاً: "من يفرض على شعبنا العقوبات لا يمثله"، وفق تعبيره.

وثمن الحراك الجماهيري الفعال والمستمر منذ 26 أسبوع متواصل، لافتاً إلى أن استمرار تلك الفعاليات وتصاعدها يؤكد ايمان شعبنا بحقه في فك الحصار والعيش بحرية وكرامة.

وأكد أن المقاومة الفلسطينية تقف من خلف تلك المسيرات السلمية وتراقب ردة فعل الاحتلال عليها، وستعمل على حماية تلك المسيرات من عنجهية الاحتلال، وستتحرك في الوقت المناسب، بحيث تحافظ على أرواح أبناء شعبنا المشاركين في تلك المسيرات.

ولفت إلى أن مسيرات العودة الكبرى تشكل أسلوباً نضالياً إبداعياً متميزاً لفضح وإحراج الاحتلال على الساحة الإقليمية والدولية، مضيفاً أن الاحتلال يعيش حالة من التخبط والارتباك أمام الجحافل الهادرة التي ستربض بكل قوة وشموخ أمام الأسلاك الزائلة.

التعليقات