عاجل

  • رئيس الوزراء رامي الحمد الله وعدد من الوزراء يصلون خيمة الإسناد في الخان الأحمر

سفارة فلسطين بالقاهرة توضح آلية سفر الجرحى الفلسطينيين للعلاج بالمستشفيات المصرية

سفارة فلسطين بالقاهرة توضح آلية سفر الجرحى الفلسطينيين للعلاج بالمستشفيات المصرية
رام الله - دنيا الوطن
أصدرت سفارة دولة فلسطين في جمهورية مصر العربية، توضيحاً حول الجرحى الفلسطينيين المسافرين لتلقي العلاج في المشافي المصرية.

وأوضحت السفارة، أنه يتم مرور الجرحى الفلسطينيين عبر منفذ رفح البري، وفي الجانب المصري تستكمل إجراءات دخولهم من خلال نقطة إسعاف شمال سيناء المتواجدة داخل الصالة، ومن ثم يتم نقلهم عبر سيارات الإسعاف المخصصة من قبل الجهات المصرية المسؤولة في مديرية صحة شمال سيناء، وتحت رعاية الدكتور عربي محمد، وكيل وزارة الصحة بشمال سيناء، إلى مستشفى العريش العام.

وأشارت السفارة إلى أن إدارة المستشفى، تعيد التشخيص والتصنيف للجرحى، ومن ثم يتم الاتصال والتنسيق مع غرفة العمليات المركزية في وزارة الصحة المصرية، والتي توزع بدورها الجرحى على مختلف المستشفيات المصرية، حسب نوع الحالة، ويتم إدخالهم مباشرة عند وصولهم للمستشفيات المعنية.

وكان قد وصل الى العاصمة المصرية القاهرة أول أمس الاثنين، ثمانية جرحى، دون أن يمروا عبر نقطة الإسعاف المختصة في استقبال الجرحى في الصالة المصرية في المنفذ البري، ولم يتبعوا الإجراءات المعتادة بهذا الخصوص، حيث توجهوا على مسؤوليتهم الخاصة إلى مستشفى معهد ناصر بالقاهرة دون الرجوع إلى الجهات المسؤولة.

وقال السفارة: "رغم ذلك، قامت إدارة المستشفى باستلام التقارير الطبية، وبدأت بالتعامل مع الجرحى استعداداً لإدخالهم بعد انتهاء عمل التحاليل والأشعة من قبل الاستشاريين، بغرض إدخالهم إلى المستشفى لتلقي العلاج حسب وضع كل حالة على حدة.

‏هذا ولم يستجب الجرحى لهذا الإجراء، وقاموا بالتجمع والتجمهر أمام المستشفى، مطالبين بإتمام إجراءات دخولهم فوراً للمستشفى أو تسكينهم.

وبينت السفارة، أن هذا الأمر وصل الى دياب اللوح سفير دولة فلسطين في القاهرة، والذي كلف بدوره، الدكتور حسام طوقان المستشار الطبي في السفارة، بالمتابعة مع الجهات المختصة في وزارة الصحة المصرية والتواصل مع الجرحى ومرافقيهم.

ونقل اللوح، قرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس باستضافة الجرحى في استراحة مستشفى فلسطين بالقاهرة، لحين استكمال أجراءات التشخيص والتصنيف للجرحى من قبل إدارة مستشفى معهد ناصر، وإتمام إدخالهم للمستشفى. 

بدوره، أعطى الرئيس تعليماته لجهات الاختصاص؛ لاستضافة الجرحى، وكلف الدكتور جواد عواد، وزير الصحة الفلسطيني بعمل اللازم بهذا الخصوص.

‏طوقان أبلغ الجرحى ومرافقيهم بقرار الرئيس، والعمل على استكمال الإجراءات معهم لإتمام استقبالهم في استراحة مستشفى فلسطين على الفور.

وفي السياق ذاته، نوهت السفارة إلى أن أربعة جرحى قدموا من غزة، عبر منفذ رفح البري، والتزموا بالإجراءات المتبعة، حيث جرى نقلهم بسيارات الإسعاف إلى المستشفيات في القاهرة، حسب تصنيف كل حالة.

التعليقات