عاجل

  • طائرات الاحتلال تقصف موقع للمقاومة في المحافظة الوسطى

  • أبو حمزة:العدو يفرض رقابة شديدة جداً على الواقع حتى لا يخرج المستوطنين ضد نتنياهو

ايو حصيرة تلتقي مسؤولا اوروبيا وتطالب بدور اكثر فعالية للاتحاد الاوروبي

ايو حصيرة تلتقي مسؤولا اوروبيا وتطالب بدور اكثر فعالية للاتحاد الاوروبي
رام الله - دنيا الوطن
التقت السيدة هالة أبو حصيرة، السفير المناوب لفلسطين في الاتحاد الأوروبي بالسيد/ كولين شيكلونا، مدير شمال أفريقيا والشرق الأوسط في جهاز الخدمة الخارجي في الاتحاد الأوروبي.

ابو حصيرة شكرت في بداية اللقاء الاتحاد الأوروبي على دعمه المتواصل للشعب الفلسطيني والمؤسسات الفلسطينية، وركزت على أهمية استمرار الاتحاد في دعم موازنة السلطة الوطنية الفلسطينية ووكالة الغوث لتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الانروا) والبرامج المشتركة وخاصة قطاعي التعليم والصحة. 

كما ثمنت ابو حصيرة أعمال اللجنة المشتركة التي عقدت الأسبوع الماضي بين فلسطين والاتحاد الأوروبي في بروكسل، وأهمية زيادة الدعم الأوروبي وخاصة في الوقت الذي تقوم فيه فيه الولايات المتحدة بقطع جميع مساعداتها عن السلطة الفلسطينية، بما فيها قطاعي الصحة والانروا، وتغلق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن وتطرد عائلة السفير في اجراء منافي للأخلاق والأعراف الدبلوماسية، كما تمارس سياسة التهديد ليس فقط للفلسطينيين بل لمؤسسات دولية كمحكمة الجنايات الدولية وقضاتها، معتبرة ان واشنطن بخطواتها هذه تقوض النظام الدولي برمته.

كما طالبت السفيرة أبو حصيرة بأن يضطلع الاتحاد الأوروبي بدور فاعل يتجاوز التصريحات، حيث هناك ضرورة للقيام بإجراءات عملية لمواجهة التفرد الأمريكي والعمل على تقديم مبادرة سياسية لإنقاذ حل الدولتين واعتراف الدول الأوروبية بالدولة الفلسطينية التي لم يعد من المبرر عدم الاعتراف بها و بجاهزية مؤسساتها بالرغم من الاحتلال الاسرائيلي.

وفي السياق اطلعت ابو حصيرة مضيفها على اخر التطورات الميدانية والانتهاكات المستمرة لقوات الاحتلال الاسرائيلي بحق ابناء الشعب الفلسطيني والتغول الاستيطاني الذي تقوده حكومة اليمين المتطرف الاسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو والتي تهدف لافراغ الارض الفلسطينية من سكانها وتقطيع التواصل الجغرافي على اراضي دولة فلسطين مشيرة الى التطورات الاخيرة في قرية الخان الاحمر مشيرة الى انه حتى منظومة القضاء الاسرائيلية التي تدعي الحياد هي جزء من منظومة الاحتلال وأداة استيطانية بيد قوات الساسة المتطرفين في اسرائيل. 

وأكدت ايضا على التزام السيد الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية بحل الدولتين كأساس لأي مفاوضات مع إسرائيل وحذرت من أن النهج الأمريكي، المتمثل في فرض حل احادي الجانب يتماشى مع موقف حكومة اليمين الإسرائيلي ويخرج جميع قضايا الوضع النهائي من طاولة المفاوضات، سيدفع المنطقة برمتها الى انفجار سيتجاوز حدود المنطقة. 

كما أكدت أبو حصيرة على التزام السيد الرئيس بالمصالحة الفلسطينية، واستمرار قيام السلطة بواجباتها تجاه قطاع غزة بما يشمل تقديم 95 مليون دولار أمريكي شهرياً تغطي قطاع الصحة والتعليم والرفاه الاجتماعي والطاقة والتقاعد.
 
من جهته، أكد السيد/ شيكلونا على استمرار الاتحاد الأوروبي في دعم حل الدولتين والاستمرار في العمل على خلق اجماع أوروبي بالرغم من التغييرات السياسية الداخلية للدول الأعضاء والتغيرات الدولية. 

وبالنسبة لاعتراف الاتحاد الأوروبي بدولة فلسطين، أشار السيد/ شيكلونا الى أن الاعتراف هو مسألة ثنائية سيادية تخص الدول الأعضاء، بالرغم من وجود نقاش تقني حول موضوع الاعتراف مع الدول الأعضاء للتوصل الى اجماع أوروبي حول هذه المسألة. 

كما ثمن شيكلونا اجتماع اللجنة المشتركة الأخير في بروكسل، الذي يأتي في ظرف سياسيى معقد، واكد على أن الاتحاد سيتسمر في خطوات عملية تعبر عن التزامه بمبدأ حل الدولتين عبر الاستمرار في دعم بناء مؤسسات السلطة الفلسطينية ودعم الخطوات الفلسطينية في مسار الإصلاح في القوانين الفلسطينية. 

التعليقات