عاجل

  • هنية:الأهداف السياسية الخبيثة يغطيها مال مسموم وحرام يدفع من جيوب الحكام العرب لتكريس المحتل

  • هنية: ندعو لعقد اجتماع الاطار القيادي الموحد وتشكيل حكومة وحدة وطنية وإجراء انتخابات شاملة

  • هنية: نحن في حماس جاهزون للقاء الأخ أبو مازن وقيادة فتح بغزة أو القاهرة

  • هنية: مؤتمر البحرين سياسي بغطاء اقتصادي وبإغراءات مالية لتصفية القضية الفلسطينية

  • هنية: مؤتمر البحرين سياسي بغطاء اقتصادي وبإغراءات مالية لتصفية القضية الفلسطينية

  • هنية: الفلسطينيون في كل أماكن تواجدهم يقفون اليوم بخندق واحد لمواجهة الصفقة وورشة المنامة

  • هنية: اليوم دول إسلامية وقوى مقاومة تقف بكل شموخ تتحدى أمريكا وتسقط طائراتها

  • هنية: اليوم دول إسلامية وقوى مقاومة تقف بكل شموخ تتحدى أمريكا وتسقط طائراتها

  • هنية: أقول للمجتمعين بمؤتمر المنامة إن مؤتمركم وهم سيتبدد على صخرة صمود الشعب الفلسطيني

عطا الله حنا:" لا تُبنى الأوطان بثقافة الكراهية والتحريض والعنف"

عطا الله حنا:" لا تُبنى الأوطان بثقافة الكراهية والتحريض والعنف"
رام الله - دنيا الوطن
 استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس اليوم وفدا من معلمي المدارس الثانوية في مدينة نابلس وقضائها والذين قاموا اليوم بجولة في البلدة القديمة من القدس ومن ثم استقبلهم سيادة المطران في كنيسة القيامة مرحبا بزيارتهم ومشيدا بدورهم التعليمي والتربوي والتثقيفي .

قال سيادة المطران في كلمته بأن مؤسساتنا التعليمية الفلسطينية يجب ان يكون لها دور ريادي في معالجة الافات والمظاهر السلبية التي تعصف بمجتمعنا.

فمعالجة مظاهر العنف والتخلف والكراهية والتعصب والطائفية يجب ان يكون لمدارسنا دور ريادي في معالجتها من خلال تكريس قيم السلم الأهلي والمحبة والتعاضد والتلاقي بين كافة مكونات شعبنا ونبذ مظاهر العنف بكافة اشكالها والوانها ورفض اللجوء الى وسائل عنفية لمعالجة أي من الخلافات سواء كانت كبيرة ام صغيرة .

علموا ابناءكم محبة الوطن والتمسك بالقدس عاصمة روحية ووطنية لشعبنا، علموهم بأنه لا قيمة لوجودنا بدون القيم والأخلاق والمبادئ الإنسانية السامية وبدون الانتماء لهذا الوطن الذي هو وطننا وهذا الشعب الذي هو شعبنا والذي يناضل ويكافح من اجل حريته واستعادة حقوقه السليبة .

علموا ابناءكم بأن فلسطين هي عنواننا وارضنا والوطن الذي نسكن فيه بأجسادنا ولكنه ساكن في قلوبنا وفي عقولنا وفي ضمائرنا .

علموهم كيف يجب ان يستعملوا وسائل التواصل الاجتماعي بطريقة إيجابية لان الاستعمال السلبي لهذه الوسائل قد تكون تداعياته كارثية على شريحة شبابنا وابناءنا بنوع خاص .

علموا ابناءنا بأن القدس كانت وستبقى عاصمة لفلسطين وبأن هذه المدينة المقدسة هي حاضنة اهم مقدساتنا الإسلامية والمسيحية ، وهي رمز من رموز اخوتنا ووحدتنا الوطنية كما انها المدينة المقدسة في الديانات التوحيدية الابراهيمية الثلاث.

علموا ابناءكم الطلاب انه بالكراهية والتطرف والطائفية والتكفير والتحريض لا تبنى الأوطان فالاوطان لا تبنى الا بثقافة المحبة والرقي الإنساني والحضاري ومن واجبنا جميعا ان نعمل من اجل وطننا وحرية شعبنا ومن اجل ان تعود الحقوق السليبة الى أصحابها .

قدم سيادته للوفد بعض الاقتراحات العملية حول الدور المأمول من مدارسنا ومؤسساتنا التعليمية كما وقدم للوفد تقريرا تفصيليا عن أحوال مدينة القدس وقد أجاب على عدد من الأسئلة والاستفسارات .