اتهمت في أكبر قضية آداب..آخر ظهور للفنانة ميمي شكيب قبيل مقتلها في ظروف غامضة

اتهمت في أكبر قضية آداب..آخر ظهور للفنانة ميمي شكيب قبيل مقتلها في ظروف غامضة
ميمي شكيب
رام الله - دنيا الوطن
في يوم 20 مايو من عام 1983، فوجئ الوسط الفني بنبأ مقتل الفنانة ميمي شكيب التي لقيت مصرعها قذفا من شرفة منزلها وفشلت التحقيقات في معرفة الجاني فقيدت القضية ضد مجهول.

في هذا العام ظهرت ميمي شكيب للمرة الأخيرة عندما شاركت في دور ثانوي بفيلم الذئاب الذي قام ببطولته نخبة كبيرة من النجوم على رأسهم فريد شوقي، شويكار، نور الشريف، إبراهيم خان، بوسي، فاروق الفيشاوي، علي الشريف، ميمي جمال، محمد خيري والمنتصر بالله.

بدا على ميمي شكيب ملامح التقدم في العمر بشكل واضح في هذا الفيلم ولم تظهر في المشاهد الأخيرة منه ما يشير إلى مقتلها قبل انتهاء تصوير بقية مشاهدها.

كانت ميمي شكيب قد اتهمت في أكبر قضية آداب عرفتها المحاكم المصرية والتي سميت بقضية الرقيق الأبيض حيث ألقى القبض عليها بتهمة تسهيل الدعارة وذلك في منتصف السبعينيات.

القضية أجبرت ميمي بسببها على الابتعاد عن الأضواء رغم حصولها على البراءة. وبسبب الضغوط النفسية التي تعرضت لها بعد ذلك أصيبت بأزمة نفسية وضعت على إثرها في إحدى المصحات من أجل العلاج.

 ولدت ميمي شكيب عام 1913 وتزوجت عام 1942 من الفنان "سراج منير" والذي وافته المنية عام 1957 وهي شقيقة الفنانة المصرية "زوزو شكيب" وقد بدأت مشوارها الفني مع فرقة الفنان "نجيب الريحاني" الذي تتلمذت على يده وشاركته العديد من الأعمال المسرحية، كان أبرزها مسرحية "الدلوعة"




.
 



التعليقات