سيدة تنشر فيديو صادم يظهر هارفي واينستين وهو يتحرّش بها

سيدة تنشر فيديو صادم يظهر هارفي واينستين وهو يتحرّش بها
هارفي واينستين ونيكول كيدمان
رام الله - دنيا الوطن
ظهر المنتج السينمائي هارفي واينستين الذي يواجه تهمًا قضائية بالاعتداء الجنسي في مقطع فيديو نُشر، مساء الأربعاء، وهو يتحرّش بواحدة من النساء المتّهِمات له، في قاعة اجتماع عام 2011.

وبحسب المقطع، فإن السيدة هي ميليسا تومسون وهي واحدة من المدّعيات عليه في دعوى جماعية بالاغتصاب، رُفعت في حزيران/يونيو.

وبين المقطع واينستين وهو يستقبل تومسون في الثامنة والعشرين من عمرها، في مكاتب شركته، ثم يقفل الباب ويبدأ بالاقتراب منها ولمسها والحديث الفاضح معها.

وتقول تومسون، إنه دعاها بعد ذلك إلى اجتماع آخر في فندق، ثم أدركت أن الموعد هو في غرفته حيث اعتدى عليها جنسيًا.

وردّ بن برافمان محامي واينستين على هذا المقطع قائلًا: "إنها محاولة جديدة لتشويه سمعة واينستين لأهداف مالية، ولن نسمح بهذا".

وبحسب محطة "سكاي نيوز"، توجّهت الشابة إلى مكاتب شركة واينستين لتعرض خدمة جديدة تقدّمها للمقاطع المصوّرة وتحليل المعلومات، وصوّرت اللقاء بكاميرا جهازها المحمول.

ويبدو واينستين في المقطع وهو يعانقها بشكل مريب حين كانت تصافحه، ثم يسألها إن كان ممكنًا أن يقترب منها ويغازلها، فتجيبه "سنرى، قليلًا فقط".

وبعد قليل، يقول لها إنه يريد شراء خدمات شركتها، لكنها تقول إنه كان يضع يديه على رجليها في هذه الأثناء.

وفي جزء من المقطع يقول لها: "دعيني أحصل على جزء منك..تريدين أن نكمل قليلًا؟"، فتجيبه "قليلًا".

وتقول الشابة إنها لم تكن تريد أن تفسد الاجتماع، ولذا تصرّفت على هذا النحو، ولم تُرد من ذلك تشجيعه على التحرّش بها.

وتضيف أنها كانت تشعر أنها عالقة في فخّ، وأنها كانت تسعى للخروج من هذا الظرف بهدوء.

 

التعليقات