مباشر | طريق المصالحة.. بين النجاح والفشل

المنظمات الأهلية تفتتح دورة تدريبية في مناصرة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية

رام الله - دنيا الوطن
افتتحت شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية بمقرها برام الله قبل ظهراليوم دورة تدريبية تستمر تسعة ايام تتمحور حول مناصرة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وتشمل العديد من الجوانب التعريفية بمنظومة القوانين الدولية، وتعريف المشاركين بمباديء العهد الدولي لحقوق الانسان والتطور التاريخي لحالة حقوق الانسان ارتباطا بالاحداث العالمية التي اثرت في سياق التاريخ الانساني لاسيما المعاصر منها، واستعراض لنبذة عن نشأة حقوق الانسان عبر الحقب التاريخية المتفاوتة .

كما تم استعراض القوانين الدولية التي تعنى بالافراد والجماعات وتنظم العلاقة بين الدول، واهمية المناصرة استنادا للقانون الدولي وميثاق الامم المتحدة، واهمية الاستناد اليها وقت النزاعات، وجرى نقاش الاساليب التي من خلالها يتم التعرف على وجود انتهاك القانون الدولي او مطابقة السلوك او الموقف لمباديء القانون والقرارت الدولية، واستخدام ادوات الحشد والمناصرة التي من خلالها يمكن العمل على على الساحة المحلية او في المحافل الدولية، كما جرى تعريف القضية او الاطار الذي ينبغي العمل من خلاله وتعريف طرق العمل وفق اليات الدولية  .

وبدأت الورشة التدريبة بكلمة ترحيبية لسامر داوي مدير برنامج بناء القدرات والتواصل في الشبكة اشار فيها لاهمية التدريب، والمشاركة فيه للتعرف على المباديء الدولية والقوانين، وقدم نبذة سريعة عمل الشبكة ورؤيتها، وامتدادها في الضفة وغزة وبشكل خاص عملها في المناطق المصنفة ج ، والحاجة الماسة للمجتمع المدني لتعلم مهارات وطرق عمل القانون الدولي .

من جهتها اكدت صابرين عموري منسقة المشروع الاثر الهام للتدريب في تقوية القدرات للمؤسسات الاعضاء والطواقم التنفيذية فيها لاكتساب خبرات جديدة وهي تستهدف مسؤولي الضغط والمناصرة في هذه المؤسسات المؤسسات لتعزيز دورالشبكة في مناحي الحياة الفلسطينية  .

ويأتي التدريب الذي ينفذ بالتعاون مع مؤسسة اوكسفام في اطار السعي لتقوية القدرات لمؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني ويشارك فيه نحو عشرين متدربا من الجنسين ويشمل العديد من الموضوعات المتنوعة، وعرض لمواد فلمية وتدريبات عملية تحاكي الواقع من عدة زوايا  قدمها المدرب فادي اشتية .