مباشر | حوار خاص مع جميل مجدلاوي عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية سابقا

جمعية الشابات المسيحية للتنمية في بيت لحم تنظم زيارة الى مشغل تدوير الخشب

جمعية الشابات المسيحية للتنمية في بيت لحم تنظم زيارة الى مشغل تدوير الخشب
رام الله - دنيا الوطن
زار وفد من موظفي وموظفات جمعية الشابات المسيحية للتنمية في بيت لحم مشروع تدوير الخشب التابع لنادي نسوي الولجة حيث كان باستقبالهم كل من السيدة ريم الأعرج ورشا أبو التين ولبنا حجاجلة بالاضافة الى ممثلي مؤسسة Kurve Wustrow الألمانية. 

وضم الوفد مجموعة من الشابات والشباب خريجي برنامج المدربين الشباب والذين تم توظيفهم في اطار مشروع تمكين المرأة اقتصاديا في منطقة بيت لحم والخليل والذي تنفذه الجمعية على مدى ثلاث سنوات قادمة اضافة الى منسقة المشروع في جمعية الشابات المسيحية السيدة تغريد داود ومستشار مشروع المدربين الشباب السيد حسن عمر. 

استهلت الزيارة بالترحيب بالوفد الزائر وشرح موجز عن مشاريع  النادي النسوي في الولجة وخاصة مشروع تدوير الأخشاب وتصنيع الأثاث والذي تديره المجموعة النسوية ويتم تمويله من قبل المؤسسة الألمانية المذكورة،  كذلك التعريف بالخطط المستقبلية للمجموعة والتحديات التي تواجهها، وجوانب العمل التي ترغب المجموعة النسوية بالمساندة على إنجازها.

 بدورها نوهت الآنسة داليا رمضان، المدربة المنتدبة من قبل جمعية الشابات المسيحية في بيت لحم, للعمل مع مجموعة الولجة، الى دور جمعية الشابات المسيحية في تمكين النساء اقتصاديا واجتماعيا من خلال تطوير وتحسين المشاريع الاقتصادية الصغيرة التي تقودها النساء في التجمعات المستهدفة في مشاريعها المختلفة.

وأضافت بأن مشروع تمكين المرأة اقتصاديا في منطقة الخليل وبيت لحم والذي تنفذه الجمعية سوف يستمر لمدة ثلاث سنوات سيتم خلالها استهداف عشر مؤسسات ومجموعات نسائية منتجة بما فيها نادي نسوي الولجة،  بحيث يتم تقديم الدعم لها في المجال الاداري والمالي وبناء قدرات النساء بهدف تطوير جودة منتجاتهن وبناء خطط تسويقية تؤدي الى زيادة المبيعات .  

جدير بالذكر أن مشروع تمكين المرأة اقتصاديا تنفذه جمعية الشابات المسيحية للتنمية في بيت لحم سيتضمن مجموعة من التدخلات مع المؤسسات والمجموعات النسوية الشريكة من ضمنها تدرييبات في التمكين الاقتصادي والادارة المالية والتسويق إضافة إلى تدخلات في المشاركة المجتمعية والتي تهدف إلى تشجيع مشاركة النساء في صنع القرار على المستويات كافة.