حكاوي تختتم جولة عروض لمسرحية تسلط الضوء على مشكلة انتشار البعوض

حكاوي تختتم جولة عروض لمسرحية تسلط الضوء على مشكلة انتشار البعوض
رام الله - دنيا الوطن
استقبلت بلدية النصيرات بقاعة المناسبات التابعة للبلدية وسط النصيرات مسرحية " كش ...ما بنكش" ضمن مشروع "سمعهم صوتك2 " من اخراج الدكتور يسرى المغاري ومن انتاج جمعية حكاوي للثقافة والفنون وبدعم من مشروع الثقافة والفنون والمشاركة المجتمعية وبتمويل مشترك ما بين مؤسسة عبد المحسن القطان والوكالة السويسرية للتنمية والتعاون.

المسرحية في بنائها الدرامي تسلط الضوء على مشكلة انتشار البعوض بقطاع غزة والمشاكل المترتبة على ذلك الانتشار سواءً من الناحية الصحية او من الناحية الاقتصادية والاجتماعية بالإضافة للنواحي النفسية وعلاقة المواطن بالمسؤول.

العمل تناول القضية بشكل ساخر وكوميدي مع عدم خلوه من المواقف التراجيدية حيث تم طرح القضية من خلال قصة زوجين لم يتمكنا من النوم ليلة زفافهم بسبب البعوض والزوجة لم تستطع ان تتأقلم بالحياة الزوجية بسبب البعوض الذى طوال الليل تقول له كش فيجيبها ما بنكش حسب تعبير الزوجة  هذا بالإضافة لصراعها مع حماتها التى ترفض ان  تتخلص من الحمام والدجاج فوق سطح المنزل والذى يساهم بشكل مباشر بانتشار البعوض واصرارها على احضار خروف ليسلى الدجاجات ....

الزوجة تلجأ لامها لكي تساعدها بإجاد حل والأم بدورها ترفض تلك الحجج وتطلب من ابنتها العودة لمنزل زوجها والتأقلم مع الحياة الجديدة كما طلبت من اخوها المختار ان يضغط على ابنتها كي تصبر وتعيش , الزوجة تطلب من خالها ان يحاول اقناع حماتها بالتخلص من الحمام والدجاج على الاقل فيعدها ان يحاول ولكن يجب ان ترجع حالاً لبيتها,

وتضر الزوجة التوجه للبلدية لتساعدها بحل المشكلة والتخلص من البرك ومكبات النفيات وابعادها عن السكان الا انها لا تجد الحل وذلك ان الموضوع يتطلب امكانيات لا تتوفر للبلدية بالوقت الراهن .

الزوجة لا تستطيع ان تتحمل العبش ضمن تلك الظروف وتطلب الطلاق ولكن الجميع يرفض ذلك ولا سيما الام والخال .

المشكلة طرحت للجمهور وتم اعادة العرض من جديد لإتاحة الفرصة للجمهور ان يتدخل ويساهم بإيجاد حل وذلك حسب تقنية مسرح المضطهدين.

الجمهور بدورة اوقف العرض في أكثر من موقع مقترحاً بعض الحلول والتي تدعوا بمجملها لتضافر الجهود لدى المجتمع كي يوصل المشكلة لأصحاب القرار للعمل  لرفع الأذى عن الناس .

كما أعرب الاستاذ / أحمد درويش مدير العلاقات العامة ببلدية النصيرات عن اهمية هذا النوع من العروض الفنية في طرح المشاكل التي تواجه المجتمع وايصال صوتهم للمسؤولين ,كما ان المسرحية طرحت مشكلة تعاني منها معظم مناطق قطاع غزة ولاسيما بفصل الصيف وان هذه المشكلة  تحتاج لتظافر جميع الجهود سواءً وزارة الحكم المحلي والبلديات او المواطنين , والمهم بالعمل ايضا العملية التوعوية للجمهور بكيفية التعامل مع المشكلات المتعلقة بالبلديات وضرورة تقديم الشكاوي للبلديات والية متابعتها وشكر جمعية حكاوي على دورها الريادي بتقديم اعمال فنية ذات جودة عالية بالإضافة لكونها تطرح قضايا تهم  المواطن وتسلط الضوء على معاناته في محاولة للسعي لإيجاد حلول لتلك المشاكل .