مباشر | حوار خاص مع جميل مجدلاوي عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية سابقا

حنا: نقول لشبابنا الفلسطيني بأن تصدوا للمظاهر السلبية التي تعصف بمجتمعنا

رام الله - دنيا الوطن
قال المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس صباح هذا اليوم بأننا نطالب شبابنا الفلسطيني بالتحلي بثقافة الوعي والانتماء والتشبث بالقيم الأخلاقية والإنسانية والروحية النبيلة .

وتابع ان ظاهرة العنف والشائعات وغيرها من المظاهر التي تعصف بمجتمعنا انما تحتاج الى مزيد من الوعي والحكمة والرصانة وخاصة عند ابناءنا وشبابنا فلذات اكبادنا .

واكد نعلم جيدا بأن شبابنا الفلسطيني يمرون بحالة احباط وقلق وهم يشاهدون ويلمسون ما نمر به كشعب فلسطيني ونحن بدورنا نقول لشبابنا الفلسطيني في مدينة القدس بشكل خاص وفي سائر ارجاء هذه الأرض المقدسة بشكل عام بأن لا تستسلموا للاحباط واليأس والقنوط ، ندرك ان الصورة قاتمة والأوضاع مؤلمة والظروف التي نمر بها غير مسبوقة ولكن لا يجوز لكل هذا ان يؤدي بنا الى ان نكون غارقين في ثقافة الاستسلام والإحباط والضعف.

واضاف فلتكن معنوياتكم عالية وارادتكم صلبة فإن وعيكم وحكمتكم وقوتكم هي صمام امان لمجتمعنا الفلسطيني فأنتم قادة المستقبل وانتم امل هذا الشعب الذي يطمح ويتطلع الى تحقيق امنياته وتطلعاته الوطنية .

واوضح  هنالك من يعملون على اغراق مجتمعنا المقدسي بثقافة العنف واصبحنا في الآونة الأخيرة نلحظ ازديادا في هذه الظاهرة كما بتنا نلحظ ازديادا في ظاهرة نشر الإساءات والتشهير ونشر الشائعات ناهيك عن ظاهرة المخدرات والكحوليات التي نلحظ وجودها في اكثر من مكان في مدينتنا المقدسة .

ان معالجة هذه الظاهرة السلبية تحتاج الى مساهمة رجال الدين والإعلاميين والمثقفين والمفكرين والمؤسسات التعليمية والأكاديمية ولكن هذا يحتاج أولا وقبل كل شيء الى تفعيل دور شبابنا الواعي الملتزم في مواجهة هذه المظاهر السلبية التي تعصف بمجتمعها ونحن بدورنا نعرف من الذي يغذ  ي هذه الثقافة ومن الذي يوجهها ومن هو المستفيد منها ولكن هذا لا يعفي أحدا منا من مسؤولياته الروحية والإنسانية والوطنية الهادفة لمعالجة هذه الافة .

وختم تمسكوا بانتماءكم الفلسطيني وما نشهده في خلل في الوضع السياسي الداخلي لا يجوز ان يؤثر علينا وان يضعضع من ثقافة الانتماء الوطني وخاصة الانتماء لمدينة القدس والتي كانت وستبقى عاصمتنا وحاضنة اهم مقدساتنا.