الإغاثة الزراعية تنفذ حملة مكافحة لذبابة الفاكهة والزيتون باستخدام مصائد حديثة

الإغاثة الزراعية تنفذ حملة مكافحة لذبابة الفاكهة والزيتون باستخدام مصائد حديثة
رام الله - دنيا الوطن
نفذت جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية) بالشراكة مع مؤسسة أوكسفام حملة لمكافحة كل من ذبابة الفاكهة وذبابة الزيتون ضمن مشروع "تحسين وصول صغار المنتجين الفلسطينيين وتقويتهم ضمن سلسلة القيمة لمحاصيل الفاكهة ذات القيمة العالية والمجترات الصغيرة "تكامل"/AMENCA3 والممول من خلال وزارة الشؤون الخارجية والتجارة الأسترالية، وبالتنسيق مع وزارة الزراعة الفلسطينية وجمعية مواصي خانيونس الزراعية التعاونية م.م. وجمعية غصن الزيتون التعاونية الزراعية.

وأوضح مشرف المشروع م. جميل البع "أن ذبابة الفاكهة في محصول الجوافة وذبابة الزيتون في محصول الزيتون من الأفات الأكثر خطورة والتي تسبب خسائر عالية لدى المزارعين، وقال ان نسبة زيادة الفاقد تزيد عن 30 % من المنتج حسب درجة الإصابة وأكد م. البع على ضرورة التزام المزارع بإتباع وسائل المكافحة المناسبة لهذه الآفات. 

وأشار م. البع الى "أن المشروع استهدف منطقة مواصي خانيونس من خلال تنفيذ حملة مكافحة ذبابة الفاكهة لأشجار الجوافة بواقع 315 دونم، لعدد 95 مزارع، من خلال توزيع وتركيب مصائد حديثة عضوية لهم، لا تشكل أي أضرار على البيئة، موضحاً أن "التركيبة التي تتألف منها المصائد لا تحتوي على مبيدات حشرية كما أنه لا حاجة لاستخدام المبيدات الحشرية التي ترش بها الحقول بجانبها، ووصف البع المصيدة بأنها عبارة عن طعم سائل جذاب يتألف من تركيبة خاصة تقوم بإنتاج انبعاث المكونات المتطايرة، وبصفة رئيسية الأمينات الحلقية غير المتجانسة و الأحماض العضوية، التي يتوفر بها قدرة فائقة على جذب فصائل ذبابة الفاكهة البالغة وبصفة خاصة الإناث، كما تمتاز هذه المصائد بتخصصها حيث أنها لا تمثل أي ضرر على الحيوانات النافعة،

وبين م. البع ان " المؤشرات الأولية أظهرت انخفاض في نسبة الإصابة بشكل ملحوظ في ثمار الجوافة نتيجة اصطياد اعداد كبيرة باستخدام هذه المصائد، الامر الذي جعل المزارعين يستغنون عن استخدام المبيدات الحشرية لمكافحة الأفة، وأتاح لهم فرصة انتاج ثمار جوافة سليمة خالية من متبقيات المبيدات.

يذكر أن الإغاثة الزراعية استهدفت أيضاً من خلال مشروعها منطقة شرق غزة لتنفيذ حملة مكافحة ذبابة الزيتون بواقع 120 دونم لعدد 26 مزارع، من خلال توزيع وتركيب مصائد حديثة متخصصة لا تشكل أي أضرار بيئية.

وتشير معلومات فنية صادرة عن الإغاثة الزراعية "أن المصائد تتكون من مادة جاذبة ومبيد فعال وتمتاز بأنها تبقى فعاله لمدة 6 شهور، مما يتيح إعادة استخدامها في الموسم القادم للحصول على النتائج المرجوه من تقليل نسبة الإصابة، والتقليل من تكاليف الإنتاج والعمالة المطلوبة وزيادة الإنتاجية لوحدة المساحة. 

هذا وقد عبر المزارعون عن سعادتهم بإدخال هذه التقنيات الحديثة والتي تعمل على الحفاظ على منتجاتهم خالية من متبقيات المبيدات، ومن الإصابات الحشرية، وأعربوا عن ارتياحهم من خلال ما توفره المصائد الحديثة من جهد وتكاليف المكافحة المطلوبة.