مسافة أكبر وسرعة خيالية.. 5 طائرات جديدة ستغير طريقة سفرك

مسافة أكبر وسرعة خيالية.. 5 طائرات جديدة ستغير طريقة سفرك
تعبيرية
رام الله - دنيا الوطن
كشفت مجلة "سي إن ترافلر" الأمريكية المتخصصة في شؤون السفر وحياة الرفاهية، عن قائمة تضم أحدث الطائرات التي ستغير من طريقة السفر وتجعلها أكثر سرعة وأقل ضجيجًا وأكثر رفاهية في الوقت ذاته.

وقال جون غرانت، كبير محللي شركة "أو إيه جي" في لندن التي تعمل في مجال البحث والنشر فيما يخص الطيران والخطوط الجوية، إن "المحركات في الطائرات الجديدة يمكنها الطيران لمسافات أكبر، وبسرعة أعلى ونقل المسافرين براحة أكبر من أي وقت مضى، وخلال هذه العملية سيكون استهلاك الوقود أقل، وبمعنى آخر فإنه إذا لم تنخفض أسعار تذاكر الطيران نتيجة لذلك، فإنها لن ترتفع بنفس السرعة لو كانت الأمور غير ذلك".

وتالياً بعض أحدث الطائرات التي أوردتها المجلة:

"إيرباص A220"


ذكرت المجلة أن الطائرة الجديدة ستبدو وكأنها ظهرت من لا شيء، إلا أنها في الحقيقة إعادة تسمية وتحديث لسلسلة الطائرات الإقليمية "بومبارديير "CS300، والتي استحوذ عليها مصنع الطائرات الأوروبية في وقت سابق من هذا العام، فيما من المتوقع أن ترى النور مطلع العام المقبل.

وجاءت الطائرة بطرازين: الإصدار 100، بسعة 110 ركاب، والإصدار 300 التي قد تصل حمولتها ما بين 130 إلى 160 راكباً.

وكشفت المجلة أن هذه الطائرة تستهلك وقوداً أقل مما كان في الطائرات الإقليمية الأقدم، وهذا يعني أن خطوط الطيران ستكون أكثر رغبة في المراهنة على رحلات جوية جديدة.

وأيضًا تتمتع الطائرة بمجال أوسع من الطائرات الإقليمية العادية، وهذا يبرز احتمالاً لاستخدامها في الرحلات القصيرة عبر المحيط الأطلسي أيضاً.


"إيرباص A350-1000"

تتميز هذه الطائرة بالهيكل الطويل جدًا الذي يمكنها من إجراء الرحلات الطويلة بسهولة أكبر، وسط وعود بأن يكون محركها الثنائي الأقل ضجيجاً بين جميع الطائرات، في حين أن إنتاجها بشكلها النهائي متوقع نهاية العام الجاري.

وسيكون للطائرة ألف خزان وقود أكبر حجماً لاحتمال كل هذه الأوزان الإضافية، ورغم ذلك ستكون قادرة على الطيران مسافة 9000 ميل دون توقف (وهي أقل من مسافة 9300 القصوى التي يمكن لسابقتها من طراز 900 طيرانها دون توقف).

"بوينغ 777X"

تعتبر هذه الطائرة الوريث الحقيقي لطائرة 747، بحسب تعبير المجلة، وتم وصفها من قبل صانعة الطائرات الشهيرة بوينغ على أنها الأكبر والأفضل ضمن خط الإنتاج بأكمله والمتوقع أن تكون جاهزة عام 2020، بسعة تصل إلى 406  ركاب ضمن عدة درجات، وذلك بالمقارنة مع أسلافها من الطائرات ذات المقدمة المميزة (رغم أنها تفتقد للمقصورة العلوية التي كانت لدى سابقتها).

وذكرت مجلة "سي إن ترافلر" أن ما يميز الطائرة هو الأجنحة القابلة للطي، والتي يمكن طيها لأعلى لتشكل زاوية قائمة، وبهذا يمكن للهيكل الضخم للطائرة أن يحتل مساحة أصغر في المطارات، وهي ميزة غير موجودة في طائرة "إيرباص A380"، أكبر طائرة تجارية في العالم، حيث إن أبعادها بالغة الضخامة تتطلب من المطارات أن تعيد ضبط مناطق البوابات لكي تتسع للطائرة.

ويتوقع من الإمارات أن تطلق أول طائرة من هذا الطراز للخدمة بحلول عام 2020، وسيكون من بين عملاء الدفعة الأولى من هذه الطائرة شركة لوفتهانزا وسنغافورة.

"بوم سوبر سونيك"

وذكرت المجلة أن شركة "بوم من دنفر" الجديدة تستعد لإنتاج أول طائرة نفاثة تتجاوز سرعة الصوت منذ تقاعد طائرة الكونكورد الأنجلو-فرنسية قبل أكثر من 15 عاماً مضت، وستجري تجربة طيران في نهاية عام 2019، وأن الشركة تهدف لتوفير أول طائراتها لشركة طيران بحلول عام 2025.

ويمكن للطائرة أن تطير بسرعة أكبر من سرعة الصوت بمرتين تقريبًا، لكن من المتوقع أن يتم تحديد سرعة الطائرة إلى ما دون سرعة الصوت، أو أقل من 700 ميل/الساعة فوق اليابسة.

وتزعم الشركة بأن أسعار تذاكر الطيران ستكون تقريبًا مساوية لأسعار درجة رجال الأعمال، بالرغم من أن سعر تذكرة الكونكورد ارتفعت لتتجاوز أسعار الدرجة الأولى فيما مضى.

التعليقات