محافظ طولكرم عصام أبو بكر يترأس الاجتماع الدوري للمجلس التنفيذي

محافظ طولكرم عصام أبو بكر يترأس الاجتماع الدوري للمجلس التنفيذي
رام الله - دنيا الوطن
 ترأس محافظ طولكرم عصام أبو بكر في دار المحافظة، الاجتماع الدوري للمجلس التنفيذي، بمشاركة جميع الأعضاء، وبحضور رؤساء المجالس المشتركة، إلى جانب مشاركة جهات الاختصاص في مؤسسة المحافظة. 

وشدد المحافظ أبو بكر في كلمته أمام أعضاء المجلس، على الوقوف الدائم والمستمر خلف القيادة ممثلة بالرئيس محمود عباس " أبو مازن" لمواجهة التحديات والضغوطات التي تمر بها القضية الفلسطينية وهي الأصعب في هذا الوقت بالذات، وخاصة في ظل استمرار الانقسام، واستغلاله من الاحتلال وبعض الجهات لضرب المشروع الوطني الفلسطيني تحت شعارات بعيدة عن الهدف الأساس للوصول إلى الحرية والاستقلال وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.   

وتابع المحافظ أبو بكر  قائلاً: " الرئيس محمود عباس  " أبو مازن" هو تعبير عن حالة نضالية، وفكر سياسي ووطني عنيد وصلب تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا، والذي يواصل دفاعه عن حقوقنا غير القابلة للتصرف، والتي يواصل الاحتلال تنكره لها، إلا أننا نمضي في عملنا لتعزيز صمود المواطنين، مع رفض جميع المؤامرات ومنها مؤامرة القرن التي تعد امتدادا لجميع المشاريع التصوفية التي استهدفت قضيتنا الوطنية منذ بداية انطلاق المشروع الصهيوني وبداية الاحتلال، والتي تستهدف القدس، وحق العودة، وجميع  ثوابتنا الوطنية، إلا أن كل ذلك لن يمر مع هذه الإرادة الصلبة من القيادة والثبات والإصرار من أبناء شعبنا الذين يدركون حجم المخاطر والأهداف التي ترمي إليها دولة الاحتلال".   

وأشار المحافظ أبو بكر إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة برئاسة الأستاذ الدكتور رامي الحمد الله لمتابعة كافة التفاصيل على الأرض، مشيراً إلى تلقي المحافظة  رسالتي  شكر من رئيس الوزراء د. الحمد الله، ومستشار الرئيس لشؤون المحافظات اللواء الحاج إسماعيل جبر، تثمن جهود محافظة طولكرم وطواقمها، ومؤسساتها الرسمية والأهلية والمؤسسة الأمنية، على ما حققته  من إنجازات موثقة في التقرير السنوي لعام 2017. 

وأضاف المحافظ أبو بكر قائلاً: " على مستوى المحافظة، نفذت الحكومة العديد من المشاريع الحيوية والتنموية والتي جرى توثيقها من الجهات المختصة، لإجراء مقارنة مع المراحل المنجزة من الخطة الإستراتيجية ضمن قطاعاتها الثمانية من خلال قياس الأداء، فيما أن المطلوب الاستمرار على ذات الوتيرة، لخدمة محافظة طولكرم التي تحتاج منا الكثير الكثير، ومنها مشروع تأهيل شارع عنبتا – نور شمس – طولكرم وهو المخل الشرقي للمحافظة، ومواصلة العمل في مشروع تسوية الأراضي، والإعلان عن نتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشات لعام 2017 وتشكيل طواقم للاستفادة من تلك النتائج لصالح تحديث الدراسات التي تم تنفيذها خلال الفترة الماضية".  

وأثنى المحافظ أبو بكر على دور المؤسسة الأمنية في تطبيق القانون والحفاظ على السلم الأهلي، وملاحقة الظواهر السلبية، مشدداً على الاستمرار في مواجهة المخدرات ومروجيها، حيث أنه توجد هناك توجيهات صارمة من الرئيس أبو مازن لملاحقة مروجي وموزعي ومتعاطي المخدرات، مشيراً إلى دور الشرطة والجهات المختصة  إنهاء أزمة مشاطب المركبات على المدخل الشرقي لمدينة طولكرم، والاستمرار  بالعمل في المواقع الأخرى، ووقف التعديات، وتنظيم الأسواق، والاستمرار في متابعة قضايا الكهرباء وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، مشيراً إلى العمل المميز للبلديات والمجالس المحلية وبالتنسيق مع الحكم المحلي لخدمة المواطنين ومتابعة شؤونهم واحتياجاتهم، معقباً على ما شكلته محافظة طولكرم من خلال تقديم قوائم توافقية للانتخابات البلدية الإستكمالية  في المواقع الأربعة  على مستوى المحافظة.

وقدم المحافظ أبو بكر التهنئة لأهالي المحافظة والتربية والتعليم العالي بطولكرم بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد 2018 -2019، مهنئاً الرئيس الجديد لجامعة فلسطين التقنية " خضوري" الأستاذ الدكتور نور الدين أبو الرب بمناسبة تسلمه مهام عمله، داعياً جميع المؤسسات والفعاليات لتقديم كل الدعم والمساندة للجامعة والتي لها مكانة كبيرة في العلم والتعليم على مستوى الوطن عامة، وفي محافظة طولكرم على وجه التحديد، مثنياً على جهود رئيس الجامعة السابق الدكتور مروان عورتاني خلال مسيرة عمله في خدمة الجامعة. 

 وتخلل جدول أعمال الاجتماع، استعراض لخطة عمل المجلس التنفيذي المقترحة لنهاية عام 2018، والتي تتضمن متابعة لنتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشات لعام 2017، وتشكيل لجان للعمل على إعداد دراسات للتدخل بتلك النتائج، وتحديث بيانات الخطة التنموية الإستراتيجية بما يتناسب مع نتائج التعداد، وتحديد المراحل التي أنجزت ضمن تلك القطاعات، ومداخلة من نائب المحافظ مصطفى طقاطقة عن متابعة نتائج التعداد،علاوة على عرض تقارير من لجنة السير ولجنة الصحة والسلامة العامة. 

وخرج عن الاجتماع، مجموعة من التوصيات، منها تشكيل لجان مختصة من المجلس التنفيذي لمتابعة نتائج التعداد، والخارطة الاستثمارية، والخطة الإستراتجية، ومشروع تسوية الأراضي، ومشروع الأرشيف الكرمي، ومعالجة أفة الخنازير البرية وما تشكله من خطورة على المواطنين، ومعالجة الظواهر العشوائية التي تضر بالمواطنين والبيئة، والعمل على إزالة التعديات، وإطلاق حملات توعوية للنظافة.