الأطر النقابية والطلابية والحركية في "القدس المفتوحة" تطالب "التعليم العالي" بإنصاف الجامعة

الأطر النقابية والطلابية والحركية في "القدس المفتوحة" تطالب "التعليم العالي" بإنصاف الجامعة
رام الله - دنيا الوطن
طالب المجلس القطري -اتحاد مجالس الطلبة في جامعة القدس المفتوحة وحركة الشبيبة الطلابية ونقابة العاملين والمكتب الحركي في الجامعة- وزارة التربية والتعليم العالي بإنصاف الجامعة بنيل حقوقها كافة أسوة بالجامعات الشقيقة.

جاء ذلك في اجتماع مشترك عقدته تلك الأطر في فروع الجامعة بالضفة والقطاع والقدس الشريف اليوم الإثنين الموافق 3-9-2018م، في مدينة رام الله.

وأبرق المجتمعون رسالة تأييد ودعم الرئيس محمود عباس (أبو مازن)، حيث أكدوا أن مكونات الجامعة الأكاديمية والإدارية والنقابية والطلابية تقف صفاً واحداً خلف قيادته في مواجهة المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا وتحيي تمسكه بالثوابت الفلسطينية، وعلى رأسها إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وأكد المجتمعون على حق جامعة القدس المفتوحة في الحصول على اعتمادات جديدة في مجالي البكالوريوس والدراسات العليا وفقاً للإنجازات الأكاديمية والعلمية التي حققتها على المستويات المحلية والعربية والدولية.

وبين المجتمعون أنهم حريصون على الأنظمة والقوانين المعمول بها في الوطن فلسطين، وكل ما يطلبونه هو نيل حقوقهم التي تقدموا بها لوزارة التربية والتعليم.

وحيا المجتمعون مؤازرة شعبنا وقيادته وحكومته ومؤسساته لجامعة القدس المفتوحة وحرصهم على دعمها باعتبارها جامعة الشهيد القائد الرمز ياسر عرفات، والمؤسسة التي مكنت المناضلين والأسرى ومختلف قطاعات شعبنا وعلى رأسها المرأة الفلسطينية.

وأكدت الأطر الحركية والنقابية والطلابية في الجامعة على أنها ستبذل كل جهودها للحصول على حقوق الجامعة بما يضمن استمرارها منارة تؤدي رسالتها وفقاً لما أراده الشهيد الخالد ياسر عرفات. 

وشكل المجتمعون خلية أزمة لمتابعة هذه القضية مع كل الجهات القيادية والمسؤولة في الوطن.