عاجل

  • والا العبري: إلغاء الدراسة غداً على بعد 40 كلم من قطاع غزة

  • القناة 12 العبرية عن مصادر أممية: نجري محاولات للتوصل إلى وقف إطلاق نار الليلة

العميد عبد الله: حركة فتح كانت ولا زالت في قلب المقاومة

العميد عبد الله: حركة فتح كانت ولا زالت في قلب المقاومة
رام الله - دنيا الوطن-محمد درويش
استقبل عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نواف الموسوي في مكتبه في مدينة صور، وفداً من حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، برئاسة أمين سر الحركة وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صور العميد توفيق عبد الله، وبحضور مسؤول العلاقات العامة في حزب الله في المنطقة الأولى خليل حسين، حيث جرى عرض للأوضاع الأمنية والسياسية على المستوى اللبناني والفلسطيني بالإضافة إلى الأوضاع الإقليمية. 

العميد عبد الله أكد أن حركة فتح كانت ولا زالت في قلب المقاومة، وأن الانتصارات التي حققها حزب الله منذ نشأته حتى اليوم تصب في مصلحة القضية الفلسطينية وتحرير القدس من الكيان الصهيوني المغتصب.

وختم العميد عبد الله بالتأكيد على أن الأميركي والصهيوني والرجعية العربية لا يستطيعون تمرير صفقة القرن، وأن القرار هو للقيادة الفلسطينية، لا للأميركي وأتباعه.

بعدها قدم الوفد درعاً تقديرياً للنائب الموسوي.

بداية تقدم الوفد بالتهنئة للنائب الموسوي بإنجاز المقاومة في تحقيق النصر في حرب تموز عام 2006،

 مؤكدين أن المقاومة هي جديرة بكل الاحترام والتقدير من الشعب الفلسطيني، وأن هذا الانتصار علامة مضيئة في تاريخ الصراع العربي الصهيوني، وهو انتصار للشعب الفلسطيني كما اللبناني. 

وشدد المجتمعون على أهمية الترابط الوثيق مع المقاومة في مواجهة المشروع الصهيوني في المنطقة، لا سيما وأنها هي السبيل الوحيد لتحرير الأراضي المحتلة من أيدي الصهاينة المغتصبين، مؤكدين تعزيز الوحدة الفلسطينية على قاعدة مشروع المقاومة والتحرير.

وفي الختام، أدلى النائب الموسوي بتصريح قال فيه، إن الوفد أكد لنا أن الشعب الفلسطيني وحركة فتح مستمران في خوض غمار المقاومة من أجل استعادة الحقوق الفلسطينية، وأنه مهما تنوعت أشكال المقاومة، فإنها تبقى مقاومة في وجه العدو الإسرائيلي، وأشاروا إلى الخطر الذي يتهدد الشعب الفسطيني، والمتمثل بالتآمر الرجعي العربي الصهيوني الأميركي على حقوق الفلسطينيين من خلال ما يسمى بصفقة القرن.

وأضاف النائب الموسوي: من جانبنا أكدنا موقفنا الثابت في دعم القضية الفلسطينية والمقاومة بجميع أشكالها وفصائلها، وقلنا بأن صفقة القرن التي تُعد إجراماً موصوفاً بحق الفلسطينيين شعباً وقضية ودولة ومستقبلاً ومصيراً، يجب أن تتوقف وتسقط، 

وختم النائب الموسوي بالقول إننا نقدر للقيادات الفلسطينية أنها ترفض الاستسلام على الرغم من الضغوط الهائلة التي تمارس عليها، ونقول لها، استمروا في الصمود لأن شعبكم معكم، ولأننا نحن كنّا ولا زلنا وسنبقى من الذين كانت ولا زالت بوصلتهم فلسطين كل فلسطين. 

التعليقات