عاجل

  • منع السكان من التوجه للشارع المقرر بدء عمليات هدم منشآت تجارية به في شعفاط

  • قوات الاحتلال تحوّل الشارع الرئيس في مخيم شعفاط بالقدس لثكنة عسكرية وتطوق المكان

مبادرة "كبرها بتكبر صغرها بتصغر" تستخدم أدوات تقمص الألعاب الإرتجالية

رام الله - دنيا الوطن
مبادرة كبرها بتكبر وصغرها بتصغروالتي تأتي ضمن مشروع "فوائد ثقافة اللاعنف" المنفذ من مؤسسة بال ثينك للدراسات الاستراتيجية بالشراكة مع مؤسسة FXB، وبالتعاون مع مؤسسة بيت بيوت والتي تعمل من خلال هذه المبادرة على إستخدام أداة ألعاب تقمص الأدوار الإرتجالية المعروفة عالمياً بإسم "الارب "  في تعزيز ثقافة الحوار وتقليل الفجوات المجتمعية والحدية في عرض ونقاش القضايا المجتمعية المختلفة.

وعملت المبادرة على الوصول لتعلم المشاركين لأدوات إدارة الصراع بطرق سلمية وحضاريةـ، ومحاكاتهم للواقع المؤلم التي تمر به بعض الفئات التي تتعرض للعنف وما يحلق بها من أذى على كافة المستويات بالإضافة لنشر فكرة "الارب" كإحدى والوسائل التعليمية والإبداعية.

وإمتدت فعاليات المبادرة على مدى ثلاثة شهور نظم من خلالها تدريب لعدد من الشباب وورش عمل تعريفية بألعاب تقمص الأدوار الإرتجالية وكيفية تيسير الألعاب ، وبعض مهارات كتابة الألعاب وركز خلال هذه التدريبات على الألعاب التي تحقق أهداف المبادرة .

من خلال المتدربين تم تنظيم عدد من ألعاب الارب لمجموعات شبابية وأطفال في مناطق مختلفة في مدينة الخليل ودورا مخيم الفوار وبلدة سعير بالإضافة إلى لقاء في مدينية رام الله وأشرف على هذه الألعاب المتدربين بالتعاون مع عدد من مؤسسات المجتمع المحلي.

ومع إنطلاقة المخيمات الصيفية عمل المتطوعين في المبادرة على نقل هذه المهارات والأدوات من خلال المخيمات الصيفية التي يشاركون في تنسيقها بالإضافة لتنظيمهم زيارات لعدد من المخيمات الصيفية وتنفيذ بعض الألعاب فيها ، والعمل على شرح أهداف المبادرة وأنشتطتها.

 وأعرب المشاركين في المبادرة عن سعادتهم في المشاركة وبالفرصة التي إتيحت لهم في تعلم مهارات ألعاب تقمص الأدوار الإرتجالية وكيفية إستخدامها كأداة لطرح القضايا المجتمعية ، وكوسيلة مؤثرة على طريقة تفكير الشباب وردة الفعل المميزة من الأطفال اللذين تجاوبوا بشكل كبير مع الأنشطة المختلفة.