عاجل

  • قوات الاحتلال تطلق الرصاص وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين شرق القطاع

جلسة استماع حول واقع التعليم في بلدة الزاوية

جلسة استماع حول واقع التعليم في بلدة الزاوية
رام الله - دنيا الوطن
نظم مركز عبد القادر أبو نبعة الثقافي وبالتعاون مع مؤسسة تعاون لحل الصراع جلسة مساءلة مجتمعية من أجل مناقشة موضوع واقع التعليم في مدارس بلدة الزاوية وخاصة البنية التحية فيها وذلك ضمن مشروع الحكم الصالح الذي تنفذه المؤسسة بتمويل من مركز الاولف بالما الدولي.

تمت جلسة الاستماع باشراف لجنة استماع تكونت من خمسة أشخاص إعتبارين إختارتهم اللجنة المساندة في البلدة، حيث ترأس اللجنة السيد عزمي شقير ممثلاً عن مركز أبو نبعة الثقافي وبحضور شهود أدلوا بإفاداتهم منهمأ.نعيم حمودة شقير رئيس بلدية الزاوية، أ.نعيم أبو حمدة مدير مدرسة ذكور الزاوية الثانوية، الذين أدلوا بشهاداتهم أمام لجنة الاستماع وعدد من ضيوف الشرف كان ابرزهم مؤسسة تعاون لحل الصراع ممثلة بمدير المشروع السيد هاني سميرات ومركز الأولف بالما الدولي ممثلاً بالسيدة زريفة مالكي، و وفد من السويد، وحشد من أهالي البلدة من كلا الجنسين.

جاءت جلسة الإستماع هذه ضمن مشروع " الحكم الصالح"، والذي يهدف إلى تطوير قدرات مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية والحقوقية في برامج وقيم الحكم الصالح والتي تتضمن كافة اشكال الحكم الصالح من شفافية، نزاهة، ديمقراطية، انتخابات، مساءلة، الحقوق المدنية والقضاء والعدالة، وأشكال اخرى من قيم وممارسات الحكم الصالح، وطغى على الجلسة قضية واقع التعليم في خمس مدارس ببلدة الزاوية من جهة والبنية التحية لهذه المدارس من جهة أخرى.

فمن جانبه أكد نعيم حمودة على ضرورة متابعة المجتمع المحلي وكافة المؤسسات لمدارس البلدة وخاصة الأهالي من خلال الزيارات والمشاركة في مجالس أولياء الأمور، كما ضرورة انشاء مدرسة أساسية عليا في بلدة الزاوية بسبب الزيادة غير الطبيعية بين السكان الامر الذي يحتم بناء المدرسة في ظل توفر قطعة ارض لذلك، كما بين الدور الذي تلعبه مؤسسات الزاوية وعلى راسها البلدية في تقديم الخدمات التعليمية وتحسين البنية التحتية للمدارس بجمع التبرعات وتقديم المشاريع للمؤسسات المانحة، وقد قامت البلدية من خلال خطتها الاستراتيجية بتذليل كافة الصعوبات التي تتعلق بمدارس بلدة الزاوية وخاصة بناء الغرف الصفية ومبادرة الصف النموذجي، إعادة فتح قاعاة التوجيهي في البلدة والحفاظ على توفير جو مناسب للطلبة اثناء تأدية الامتحانات.

من جانبه شجع نعيم أبو حمدة المجتمع المحلي على زيادة المشاركة الفاعلة مع مدراء المدارس في بلدة الزاوية من خلال الزيارات المستمرة للطلبة في مدارسهم والتي بدورها تزيد من الثقة لدى الطلبة وتعزز الاثر الايجابي على أدائهم مما يزيد من روح التفوق والابداع فيهم، كما ثمن الدور الذي يقدمه المجتمع المحلي لمساندته للمدارس بالتبرعات، داعيا لتشجيع رعاية المبادرات النوعية التي تقدمها المدارس لتنمية مهارات الطلبة وتحسين الاداء والسلوك لكي يتم تطبيقها بتقديم الجوائز التحفيزية للطلبة، ومنوها بأنه هناك خطط علاجية لعلاج ضعف التحصيل لدى الطلبة من جهة وعلاج العنف في المدارس من جهة أخرى، مشيرا الى الدور الذي تلعبه مجالس أولياء الأمور في المدارس بالإضافة لتشكيل لجان اصدقاء المدارس في الزاوية، وأخيرا ضرورة انشاء مدرسة أساسية عليا لتخفيف الضغط الحاصل في المراحل الأساسية.

تأتي جلسة الاستماع وفقاً لما أشار إليه مدير المشروع في مؤسسة تعاون السيد هاني سميرات ضمن فعاليات الحكم الصالح الممول من مركز الأولف بالما الدولي حيث تم تدريب المشاركين وعقدت اجتماعات لمجموعات مركزة وإعداد تقارير حول القضايا التي اختارتها اللجان المساندة اولوياتها للعمل بإشراف الخبير المحلي ماجد العاروري، وسيكون هنالك المزيد من جلسات الاستماع حول عدد من القضايا المجتمعية ذات العلاقة بعمل المجالس المحلية والوزارات المعنية في بلدات أخرى ومحافظات أخرى.