عاجل

  • والا العبري: اجتماع للكابينت غداً الثلاثاء في الساعة العاشرة صباحاً لمناقشة الأزمة مع روسيا

"فتح" والمجلس القروي يكرمان الناجحين في امتحان "الإنجاز" في قرية حارس

"فتح" والمجلس القروي يكرمان الناجحين في امتحان "الإنجاز" في قرية حارس
رام الله - دنيا الوطن
كرمت حركة فتح - منطقة حارس التنظيمية ومجلس قروي حارس بمحافظة سلفيت، اليوم الأحد، الطلبة الناجحين في امتحان الثانوية العامة "الإنجاز" على مستوى القرية.

جاء ذلك بحضور أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت عبد الستار عواد، ومدير التربية والتعليم العالي أمين عواد، ومدير عام الحكم المحلي رائد مقبل، وأمين سر منطقة حارس التنظيمية سامي عطا الله وأعضاء المنطقة، ورئيس مجلس قروي حارس تيسير صوف وأعضاء المجلس، والعقيد في الأمن الوقائي حسين المشني، وممثل عن قيادة المنطقة، وعدد من قادة وممثلي الأجهزة الأمنية والمؤسسات الرسمية في المحافظة، وحشد من أهالي الطلبة المكرمين وأهالي ووجهاء القرية ومديري مدارس القرية والمعلمين والمعلمات.

من جهته، أشار رئيس المجلس القروي إلى الجهود التي بذلها المجلس وما يزال في سبيل الارتقاء بالمسيرة التعليمية في القرية وضمان توفير الدعم وأفضل البنى التحتية بالشراكة مع التربية والتعليم وحركة فتح؛ لضمان تميز الطلبة في تحصيلهم الدراسي؛ مباركا للطلبة وذويهم هذا الإنجاز، مضيفا "نشاركهم أيها الطلبة فرحتهم لتصلوا إلى أعلى الدرجات، ونقول للأهالي إن جهدكم تجاه أبنائكم قد أثمر، وندعوكم إلى مواصلة تعليمهم"، مثمنا دور المعلمين في رعاية الطلبة وإكسابهم العلوم والمعارف المختلفة وتعزيز السلوك القويم لديهم مشددا على دور أولياء الأمور في متابعة مستقبل أبنائهم، وأن هذا الدور يتوازى مع دور التربية والتعليم والمعلمين والمجتمع المحلي للرقي بالتعليم.

وفي كلمته، قال عواد إن وزارة التربية وبقيادتها الحكيمة تبذل كل جهد ممكن لضمان توفير أفضل الخدمات التعليمية للطلبة وتعمل بكل جد واجتهاد للإبقاء على اسم فلسطين شامخا في كافة المحافل الدولية، وأن ذلك يكون بدعم رواد مسيرة العلم والتعلم، مباركا لكافة الطلبة الناجحين في "الإنجاز" على هذا الإنجاز، مؤكدا على دور المجتمع المحلي والقوى الوطنية والمؤسسات المختلفة في مساندة جهود الوزارة التطويرية الشاملة في الميدان التربوي، مضيفا "أعتز أن أكون بينكم محتفلا بالطلبة المتفوقين، وإنه لفخر كبير لنا الإنجازات التي تحققت على مستوى المديرية لهذا العام، خاصة الحصول على المركز الثاني على مستوى فلسطين، ونشكر حركة فتح والمجلس والأهالي والمعلمين والمعلمات لجهودهم ودعمهم نشاطات المديرية".

من جانبه، شكر أمين سر الإقليم الرئيس محمود عباس الصامد في وجه كافة مخططات الاحتلال، وقال إن حركة فتح ستبقى الوفية لأبناء الشعب الفلسطيني وداعمة وحاضنة للعلم والعلماء، مبارك للطلبة وذويهم هذا النجاح وهذه الفرحة، لافتا إلى أن فتح خرجت الكثير من العلماء وأنها تفخر في حفلها هذا بالشراكة مع المجلس القروي والتربية والتعليم أن تكرم كوكبة من طلبتها الذين هم علماء وقادة المستقبل، مضيفاً " نعتز بصمود قرية حارس في وجه الاستيطان، وجئنا اليوم لنهنئ الطلبة وذويهم على هذا الإنجاز، ونتمنى لهم التوفيق والنجاح في حياتهم المستقبلية ومرحلة تعليمهم الجامعي.

فيما ألقت الطالبة روان صبري قاسم كلمة نيابة عن الطلبة؛ أكدت فيها على مواصلة المسير نحو مزيد من الإنجاز والعطاء، مثمنة دور وزارة التربية والمدرسة والمعلمين وحركة فتح والمجلس القروي وأهالي الطلبة؛ الذين تكاتفوا بجهودهم لضمان توفير أفضل الأجواء الدراسية الهادئة والتشجيع الدائم على التفوق والنجاح.

وفي نهاية الحفل الذي تولى عرافته الطالبتان عرين عبد الله داوود وشذى أحمد عزت، والذي تخلله عديد الفقرات الفنية وعروض الكشافة وفقرة رياضية وأخرى مسرحية؛ تم توزيع الهدايا على الطلبة الناجحين.