الصيفي: جميع التحضيرات الخاصة بتصعيد الحجاج إلى عرفة ومنى جاهزة

الصيفي: جميع التحضيرات الخاصة بتصعيد الحجاج إلى عرفة ومنى جاهزة
ارشيفية
رام الله - دنيا الوطن
أكد وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، د. حسن الصيفي، أن جميع التحضيرات والإجراءات الخاصة بتصعيد حجاج قطاع غزة إلى عرفة ومنى جاهزة، وتمت على أكمل وجه، مشدداً على ضرورة عدم مغادرة أياً من أعضاء البعثة من مخيم منى إلا بعد الحصول على إذن من مدير عام الحج والعمرة.

وقال الصيفي خلال لقاء تكريمي لجميع أعضاء البعثات المرافقة للحج: "المطلوب من جميع أعضاء بعثة الحج الفلسطينية - إداريين ووعاظ وأطباء وإعلاميين- بذل أقصى جهد ممكن والتعاون من أجل خدمة الحجاج والسهر على راحتهم".

وأوضح، أن البعثة في البداية واجهت بعض الصعوبات لكنها بفضل الخبرة المتراكمة لدى أعضائها، تغلبت عليها بكل حكمة، قائلاً: "العمل الجماعي التعاوني نتيجته دائماً النجاح".

وعبر وكيل وزارة الأوقاف عن شكره وتقديره واحترامه للجنة الحج المشتركة، ودائرة الحج والعمرة بالوزارة والطواقم الفنية فيها، وجميع اللجان العاملة في البعثة الفلسطينية على ما بذلوه من جهود في الفترة السابقة، داعياً إلى الاستمرار في العطاء خلال المرحلة المقبلة لإنجاح موسم الحج.

من جهته، قال مدير عام الحج والعمرة، أ. عادل الصوالحة: "انتهينا من مرحلة مهمة والمتمثلة بوصول واستقبال وتسكين الحجاج في الفنادق وتوفير الحافلات لنقلهم إلى الحرم وتوفير وجبات الطعام والمياه والفواكه لهم".

وأضاف: "ونحن بانتظار مرحلة مهمة وحساسة وهي تصعيد الحجيج إلى عرفة، والنفرة منها إلى مزدلفة ومن ثم إلى مخيم منى" مؤكداً أن لجنة متابعة مخيمات منى وعرفة، استلمت المخيمات، وهي جاهزة لاستقبال الحجاج.

وذكر الصوالحة، أن عملية تفويج الحجاج إلى عرفة ستكون فجر يوم الاثنين المقبل، حيث سيتم تجهيزهم قبل الفجر بساعة، لافتاً إلى أنه سيتم مساء اليوم، استلام الحافلات التي ستنقل الحجاج وعددها 70 حافلة حديثة ومكيفة ومجهزة بالكامل.

ونوه إلى أنه تم تقسيم دوام الإداريين في مخيم منى على ثلاث فترات من أجل متابعة شؤون الحجاج، وحل أية إشكاليات تواجههم، كما سيتم توفير 15 حافلة لنقلهم من المخيم إلى الفنادق وبالعكس.





التعليقات