عاجل

  • وزارة الصحة تحذر من استخدام المفرقعات والألعاب النارية باحتفالات التوجيهي

جامعة الأقصى تبحث مع الاتحادات النقابية انطلاق برنامج دبلوم الثقافة العمالية

جامعة الأقصى تبحث مع الاتحادات النقابية انطلاق برنامج دبلوم الثقافة العمالية
رام الله - دنيا الوطن
بحث الدكتور محمد محمود أبو عودة، عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر في جامعة الأقصى، اليوم الثلاثاء، مع ممثلي الاتحادات النقابية والعمالية، انطلاق برنامج دبلوم الثقافة العمالية الأول في فلسطين.

جاء ذلك، خلال استقبال أبو عودة لوفد الاتحادات، بحضور مدراء ورؤساء الأقسام في عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر، ود. أحمد حماد المحاضر بكلية الإعلام. 

وضم وفد الاتحادات كل من مأمون سويدان مستشار السيد الرئيس لشئون الشباب، والدكتور سلامة أبو زعيتر، ممثلاً عن الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، وأ. نضال غبن، مدير مركز الديمقراطية وحقوق العاملين، م. محمد أبو زعيتر مدير صندوق التشغيل، أ. زكى خليل، أ. إلياس الجلدة، أ. وائل خلف أعضاء الأمانة العامة للاتحاد العام لنقابات فلسطين والناشط النقابي أ. عيسى طه.

وفي بداية اللقاء، رحب د.أبو عودة بالوفد شاكراً تلبيتهم الدعوة لحضور الاجتماع لمناقشة تفعيل برنامج الدبلوم المتخصص بالثقافة العمالية، مؤكداً على أن إدارة الجامعة ورئيسها د. كمال العبد الشرافي يسعيان جاهدين للعمل على اعتماد برامج التعليم المهني والتقني وذلك من منطلق المسئوليات الوطنية والاجتماعية للجامعة والتي دعتها إلى ضرورة تفعيل هذا البرنامج الهام المعتمد من قبل وزارة التربية والتعليم العالي منذ زمن بعيد.

كما أشار د. أبو عودة إلى أن د.أبو زعيتر قد شارك شخصياً في اعداد الخطة الدراسية للبرنامج مؤكداً على ضرورة التشاور مع الحضور بصفتهم شركاء أساسيين في هذا البرنامج بحكم مواقعهم القيادية في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين ودورهم وخبرتهم الواسعة في مجال العمل النقابي والعمالي، وتمنى أن يصل الجميع إلى الهدف المرجو من هذا اللقاء في الانطلاق والتسويق لإنجاح وتفعيل البرنامج والوصول به إلى النور. 

وبدوره  شكر د. سويدان، مستشار الرئيس لشؤون الشباب إدارة جامعة الأقصى ورئيسها د. الشرافي على استشارة المختصين في مجال العمل النقابي والعمالي في تفعيل برامج التعليم المهني والتقني، مؤكداً على أهمية  برامج التعليم المهني والتقني في خدمة المجتمع الفلسطيني خاصة برنامج الثقافة العمالية، متمنياً مواجهة التحديات التي قد تواجه هذا النوع من التعليم المهني.

ومن جانب آخر، أكد مدير صندوق التشغيل ومنسق مجلس تشغيل غزة، أن هذا البرنامج مطلوب وفقاً لاحتياجات سوق العمل والهدف منه تعزيز علاقات عمل سوية ، رفع الأداء في سوق العمل وصقل مهارات جديدة، وأن الفئة المستهدفة ممكن ان تكون من مفتشي العمال والعاملين بالسلامة والصحة المهنية وغيرهم من حملة الشهادات الجامعية أو خريج الثانوية العامة.

وخلال الاجتماع اتفق الجميع على الحاجة الملحة للبرنامج كون المجتمع الفلسطيني يفتقد لمثل هذا النوع من البرنامج، خاصةً أن معظم الكوادر النقابية غير متخصصة في مجال العمل النقابي من ناحية أكاديمية.

واعتبروا، أن هذا البرنامج مشروع استراتيجي وهناك امكانية للعمل فيه ما بين المؤسسة التعليمية المتمثلة بجامعة الأقصى والاتحادات النقابية.

كما اتفق المجتمعون، على تحديث بعض مفردات المساقات المطروحة في الخطة لتتناسب وفقاً للمعايير الدولية مثل التعددية النقابية وتشريعات العمل، وفى نهاية الاجتماع خرج الجميع بمجموعة من التوصيات كان من أهمها ضرورة التواصل والتنسيق مع  وزارة العمل، و مخاطبة منظمة العمل العربية ومنظمة العمل الدولية لرعاية البرنامج وتمويله.

كما اتفق الحضور على ضرورة دعوة أطراف سوق العمل وتتواصل معها وعقد لقاءات وورشات العمل لتحقيق الهدف السامي للبرامج التعليم المهني خاصة برنامج الدبلوم الثقافة العمالية والوصول إلى تأسيس المعهد الوطني للتثقيف العمالي. 

التعليقات