أمن الدولة الأردني يبدأ تحقيقاته بعملية "السلط"

أمن الدولة الأردني يبدأ تحقيقاته بعملية "السلط"
رام الله - دنيا الوطن
بدأ مدعي عام محكمة أمن الدولة الأردني، الاثنين، التحقيق مع عناصر (خلية السلط).

وقتل شرطي أردني، السبت، في هجوم استهدف حافلة لقوات الدرك، في مدينة الفحيص غرب عمان.

وإثر الهجوم، أطلقت قوات الأمن عملية أمنية لملاحقة متورطين فيه بمدينة السلط، تمكنت فيها من اعتقال وقتل عدد من المسلحين، وشهدت العملية ذاتها مقتل أربعة من عناصر الأمن.

وبحسب موقع (سكاي نيوز) فإن التحقيقات تنصب حول انتماءات الخلية المسلحة والمتعاونين معها، وتمويلها والتخطيط الذي اتبعه أفرادها.

كما تجري التحقيقات لمعرفة، إن كان هناك أشخاص لهم ارتباطات بالخلية المسلحة، الأمر الذي ستكشف عنه التحقيقات الجارية.

وكانت وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق باسم الحكومة، جمانة غنيمات، قد أكدت في وقت سابق، أن المداهمة التي نفذتها الأجهزة الأمنية، تمت استناداً على معلومات موثقة، وعمليات استخبارية دقيقة، حيث جرى تنفيذها على عدة مراحل، وبتخطيط محترف وخطوات مدروسة، وذلك من أجل ضمان سلامة المواطنين، وعدم الإضرار بهم، كونها جرت في منطقة مأهولة بالسكان.

وتوعد العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، الأحد "بمحاسبة كل من سولت له نفسه المساس بأمن الأردن وسلامة مواطنيه"، مضيفاً: "سنقاتل الخوارج ونضربهم بلا رحمة وبكل قوة وحزم".

التعليقات