مقتل ثلاثة من رجال الأمن الأردني والقبض على إرهابيين مُتهمين بتفجير الفحيص

مقتل ثلاثة من رجال الأمن الأردني والقبض على إرهابيين مُتهمين بتفجير الفحيص
ارشيفية
رام الله - دنيا الوطن
أكدت وزير الدولة لشؤون الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، جمانة غنيمات، أنّ الأجهزة الأمنيّة المختصّة، نفّذت مداهمة في موقع خلية إرهابيّة، بعد الاشتباه بتورّطها في حادثة الفحيص الإرهابيّة.

وأعلنت غنيمات، الليلة، عن ارتفاع عدد قتلى عملية المداهمة في السلط إلى ثلاثة، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الأردنية (بترا).

وبينت أن قوة مشتركة من الأجهزة الأمنيّة تحركت إلى مدينة السلط؛ لإلقاء القبض على المشتبه بتورّطهم في هذه العمليّة.

وأوضحت غنيمات أن المشتبه بهم رفضوا تسليم أنفسهم، وبادروا بإطلاق نار كثيف تجاه القوّة الأمنيّة المشتركة، وقاموا بتفجير المبنى، الذي يتحصّنون به، والذي كانوا قد قاموا بتفخيخه في وقت سابق، ممّا أدّى إلى انهيار أجزاء منه خلال عمليّة المداهمة، ونجم عن الاشتباك، استشهاد أحد أفراد القوّة الأمنيّة، وإصابة عدد منهم، بالإضافة إلى إصابة عدد من المدنيين.

وأضافت، أنّ القوّة الأمنيّة، تمكّنت من إلقاء القبض على ثلاثة من أعضاء الخليّة، وما تزال العمليّة متسمرّة بحسب وكالة "الرأي الأردنية".

وقالت وزارة الداخلية الأردنية  في بيان سابق، اليوم السبت: إن الانفجار الذي استهدف سيارة لدورية أمنية في الفحيص وراح ضحيته شرطي، وأصيب 6 آخرون، ناتج عن عبوة ناسفة بدائية الصنع.

وأعلنت الوزارة، أن التحقيقات أشارت إلى أن العبوة الناسفة تم زرعها أسفل موقع اصطفاف الدورية المشتركة، قبل وصولها للقيام بواجبها الاعتيادي، كنقطة غلق في الطوق الخارجي لموقع مهرجان الفحيص.

يشار إلى أنّ المداهمة، تمّت بناء على بيانات ومعلومات بعد عمليّات استخباريّة حثيثة ودقيقة من الأجهزة الأمنيّة.

التعليقات