الداخلية الأردنية: "زُمرة جبانة" تقف خلف تفجير عبوة ناسفة في الفحيص

الداخلية الأردنية: "زُمرة جبانة" تقف خلف تفجير عبوة ناسفة في الفحيص
ارشيفية
رام الله - دنيا الوطن
أكدت وزارة الداخلية الأردنية، اليوم السبت، أن الانفجار الذي حدث أمس الجمعة، بمدينة الفحيص الواقعة شمال غربي عمان، وأدى لمقتل شرطي، وإصابة ستة أخربن، جاء بعد تفجير عبوة ناسفة بدائية الصنع.

وتوعدت الداخلية الأردنية، بملاحقة من أسمتهم "الزُمرة الجبانة" الفاعلة والاقتصاص منها بشدة، شأنها شأن كل من حاول أو يحاول العبث بأمن الأردن.

وقال بيان الداخلية الأردنية، والذي نشره موقع (الجزيرة نت): إن الفرق الأمنية المختصة، توصلت إلى أن الانفجار الذي استهدف أمس دورية مشتركة لقوات الدرك والأمن العام بمنطقة الفحيص، ناجم عن عبوة ناسفة بدائية الصنع.

وأضاف البيان، أن التحقيقات أفادت بأن العبوة الناسفة تم زرعها أسفل موقع اصطفاف الدورية المشتركة، قبل وصولها لتأمين أحد المواقع في محيط مهرجان الفحيص، وأضاف أن الانفجار أدى إلى مقتل رقيب، وإصابة ستة من أفراد الدورية؛ هم أربعة من قوات الدرك واثنان من قوة الأمن العام.

وكان انفجار وقع مساء أمس الجمعة في محيط مهرجان مدينة الفحيص الفني السنوي، في الأردن، سببه عبوة ناسفة مزروعة، وضعها مجهولون، قد أدى لمقتل شرطي أردني، وإصابة ستة أخرين.

التعليقات