مجلس أمناء جامعة الأزهر بغزة يعقد اجتماعه الأول

مجلس أمناء جامعة الأزهر بغزة يعقد اجتماعه الأول
رام الله - دنيا الوطن
عقد مجلس أمناء جامعة الأزهر- غزة الجديد، اجتماعه الأول يوم الخميس، برئاسة الأستاذ الدكتور إبراهيم أبراش، وبحضور الأستاذ الدكتور علي أبو زهري، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، والدكتور عبد الرحمن حمد، رئيس مجلس الأمناء السابق، والأستاذ الدكتور هاني نجم، رئيس الجامعة، وأعضاء مجلس الأمناء الجدد، وعدد من أعضاء المجلس القديم، وعقدت هذه الجلسة بمناسبة استلام وتسليم مجلس الأمناء، وذلك بعد صدور المرسوم الرئاسي بإعادة تشكيل المجلس برئاسة أ.د. أبراش في وقت سابق.

وفي مستهل الجلسة، أكد أ.د. أبراش بأن مجلس الأمناء سيكون عوناً وسنداً للجامعة وإدارتها، وللهيئتين الأكاديمية والإدارية، حتى يؤدوا رسالة الجامعة على أكمل وجه، كما سيكون المجلس طاقة دافعة لاستمرار الجامعة في الإبداع والريادة والتميز، مضيفاً بأن مجلس الأمناء يشعر بالفخر والاعتزاز بما حققته هذه الجامعة الرائدة في مختلف المجالات، مؤكداً أن المجلس حريص على الالتزام بالتشريعات وسيادة القانون والصلاحيات المخولة له والعمل بروح الفريق الواحد، مقدماً شكره الكبير لرئيس وأعضاء مجلس الأمناء السابق على دورهم الكبير في تقدم وتطور الجامعة خلال الفترة السابقة.

بدوره تقدم الدكتور حمد بالتهنئة لرئيس وأعضاء مجلس الأمناء الجديد، وكذلك قام بإطلاعهم على ما تم إنجازه خلال الفترة السابقة، وقدم نظرة مستقبلية عن الجامعة، متمنياً لهم التوفيق والنجاح، وتقديم المزيد من النجاحات لهذه الجامعة العريقة.

من ناحيته قدم أ.د. أبو زهري شكره لمجلس الأمناء السابق، متمنياً السداد والتوفيق للمجلس الجديد، مشيداً بالتداول السلس للمناصب القيادية بالجامعة، متحدثاً عن تميز الجامعة بكافة أنظمتها الأكاديمية والإدارية، وحث على التكامل بين أجسام الجامعة المختلفة، والدور التنفيذي للأستاذ الدكتور نجم، رئيس الجامعة، بالسير إلى آفاق أوسع في المرحلة القادمة.

ومن ثم جرى نقاش موسع بمشاركة رئيس وأعضاء مجلس أمناء الجامعة في كافة محاور عمل الجامعة.


 






التعليقات