ألمانيا: لا نريد أن يتحول جنوب إسرائيل وقطاع غزة لصراع عسكري كبير

ألمانيا: لا نريد أن يتحول جنوب إسرائيل وقطاع غزة لصراع عسكري كبير
من القصف الإسرائيلي بغزة
رام الله - دنيا الوطن
أكدت ألمانيا دعمها الكامل لجهود الوساطة بين المقاومة الفلسطينية بغزة وإسرائيل، لإيجاد مخرج للأزمة، معربة عن قلقها البالغ من امكانية عودة التصعيد في القطاع.

وقالت الخارجية الألمانية في بيان لها إن: "التصعيد الخطير للعنف ليلة أمس، الذي تسبب في مقتل عدة أشخاص وإصابة آخرين، يثير قلقًا بالغًا"، مؤكدة أن إسرائيل لها الحق في الدفاع عن نفسها والرد بشكل مناسب على الهجمات التي تتعرض لها.

وأوضحت، أنه في الوقت نفسه، يجب فعل كل شيء ممكن حتى لا يفرز الوضع الحالي تداعيات خطيرة، متابعة "لا يرغب أحد في أن يكون قطاع غزة وجنوب إسرائيل مرة أخرى، مسرحًا لصراع عسكري كبير"، داعية لضرورة الحيلولة دون تطوّر الأحداث الفردية على الحدود إلى سلسلة من العنف لن يكون لها نهاية قريبة”، مطالبة كل من يمكنه التأثير على الوضع الحالي، بالعمل من أجل منع تدهور الأوضاع.

وشددت ألمانيا، على أن الجميع مطالب بالسعي من أجل منع التصعيد، وإيجاد مخرج للأزمة الحالية، مضيفة أن جميع الجهود التي تعمل من أجل الوساطة وحل النزاع الجاري، خاصة جهود مصر والأمم المتحدة، تحظى بكامل دعمنا، معتبرة أن هذه الجهود أكثر أهمية الآن من أي وقت مضى، ويجب أن تستمر بشكل أكثر كثافة.

التعليقات