الحزب الشيوعي الفلسطيني يدين المجازر البشعة في اليمن وفلسطين

رام الله - دنيا الوطن
يدين الحزب الشيوعي الفلسطيني جرائم ما يسمى بالتحالف العربي في اليمن والذي كانت آخر فصوله قصف حافلة للأطفال في صعدة مما أدى إلى استشهاد عشرات الأطفال واصابة العشرات منهم بجروح متنوعه، إن هذه المجزرة البشعة تذكرنا بجرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا الفلسطيني وتحديدا في قطاع غزة المحاصر الذي يتعرض لاعتداءات يومية من قبل الاحتلال الفاشي، ومن هنا يمكن ربط ما يحدث باليمن مع ما يحدث في فلسطين المحتلة، فالعدو واحد رغم اختلاف الدول واختلاف المسميات، فالنظام السعودي الفاشي هو نظير الكيان العنصري في المنطقة، فليس من المستغرب أن الولايات المتحدة و دول اوروبا الغربية هم نفس الحلفاء لكل من النظام السعودي الفاشي والكيان، ولذلك لا يمكن ادانة جرائمهم بحق شعوب المنطقة ابتداء بفلسطين ولبنان وسورية والعراق وانتهاءً باليمن الشقيق لأنهم تحت الحماية الأمريكية في مجلس الأمن ومجلس ما يسمى حقوق الانسان .

إننا في الحزب الشيوعي الفلسطيني ندعوا كافة الأحزاب الشيوعية والعمالية في العالم إلى ادانة جرائم النظام السعودي والكيان في كل من اليمن وفلسطين، والعمل على تقديم الدعم للشعبين اليمني والفلسطيني في مواجهته فاشية أل سعود وعنصرية الكيان وحلفائهم في المنطقة، وذلك من خلال المسيرات والاعتصامات في مختلف دول العالم من أجل رفع الصوت عالياً في وجه جرائم النظام السعودي والكيان وحليفتهم الولايات المتحدة الأمريكية، وبالنهاية يتقدم الحزب الشيوعي الفلسطيني بأحر التعازي لعائلات الضحايا ويتمنى الشفاء العاجل للجرحى.