دمار شامل في قطاع الزيتون لهذا العام انقذوا هذه الشجرة من الكارثة

رام الله - دنيا الوطن
ناشد اتحاد المزارعين الفلسطينيين الجهات الرسمية والحكومية وعلى راسها وزارة الزراعة ومجلس الوزراء الفلسطيني بضرورة التدخل العاجل والفوري لانقاذ قطاع الزيتون من الكارثة التدميرية التي عصفت به هذا العام بفعل افة الذباب المدمرة مما ادى الى خسائر فادحة لأهم منتوج وطني وسيادي يعتاش منه اكثر من مئة الف اسرة فلسطينية الى جانب الاف العائلات الاخرى التي تنتفع من العمل في موسم القطاف سنويا.

وقال السيد رافت خندقجي رئيس الاتحاد ان الدمار الذي حصل في هذا القطاع يرتقي الى مستوى الكارثة التي تستوجب تدخلا عاجلا من الحكومة والمؤسسات ذات العلاقة للوقوف على مسؤولياتها لمعالجة الكارثة وتوفير سبل الدعم اللازم لمزارعي الزيتون لضمان المحافظة على هذا المنتوج الوطني رمز الهوية الوطنية الفلسطينية.

من جانبه حذر مدير الاتحاد السيد عباس ملحم ان التاخر في التدخل لانقاذ هذا القطاع يهدد بدمار قطاع الزيتون في الاعوام القادمة بحيث تصبح فلسطين مستوردة للزيت لا قدر الله بدل ان كانت مصدرة له طيلة العقود الماضية.