مطر يستنكر قرار الاختلال بإغلاق المسجد الإبراهيمي

رام الله - دنيا الوطن
استنكر الدكتور سفيان مطر عضو اللجنة المركزية لجبهة التحرير الفلسطينية قرار سلطات الاحتلال الاسرائيلي الجائر إغلاق المسجد الابراهيمي لمدة 24 ساعة من مساء اليوم الأربعاء وحتى مساء الخميس 9/8/2018 أمام المصلين المسلمين بحجة الأعياد اليهودية،

واعتبر د. مطر أن هذا الإجراء يعد جريمة نكراء بحق مسجد إسلامي فلسطيني له جذور تاريخية لما تسببه في حرمان المصلين المسلمين من أداء الشعائر الدينية في هذا المسجد المهم في مقابل استباحته أمام المستوطنين لأداء طقوسهم الدينية.

وقال القيادي الفلسطيني : إن الأديان السماوية تحرم المس بالأماكن المقدسة المخصصة للعبادة وتؤكد على حرمتها، غير أن سلطات الاحتلال تتنكر لذلك وتمارس تدنيسها للمسجد من خلال السماح لقطعان المستوطنيين الصلاة فيه

واكد مطر على ان المسجد الإبراهيمي مسجد إسلامي خالص، لا حق لليهود فيه، وأن الاجراءات التي تم اتخاذها منذ العام ١٩٩٤ باطلة ويجب أن تلغى، كما ودعا وزارة الاوقاف الفلسطينية الى الدعوة للصلاة في الحرم الابراهيمي.

وطالب عضو اللجنة المركزية لجبهة التحرير بلجم قوات الاحتلال وقطعان مستوطنيه بضرورة التوقف عن هذه الاعتداءات التي تحرم المسلمين من الوصول لأماكن عباداتهم

وأعرب د.مطر عن رفضه المبررات التي تسوقها سلطات الاحتلال لاتخاذ مثل هكذا اجراءات تعسفية تخالف الشرائع والقوانين الدولية، وتناقض المواثيق التي تحمي حرية العبادة والوصول إلى أماكنها.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قد أعلنت اليوم الأربعاء، انها ستغلق الحرم الابراهيمي الشريف في مدينة الخليل لمدة 24 ساعة، ومنع المسلمين من دخوله بسبب الأعياد اليهودية.