تكريم أوائل الثانوية بمديرية غرب خانيونس

تكريم أوائل الثانوية بمديرية غرب خانيونس
رام الله - دنيا الوطن
واصلت عمادة فرع الجنوب بالجامعة الإسلامية تكريم أوائل طلبة الثانوية العامة بفروعها (العلمي – الأدبي – الشرعي) في المحافظات الجنوبية لقطاع غزة حيث تم تكريم الطلبة المتفوقين بمديرية التربية والتعليم في محافظة رفح و شرق محافظة خان يونس، وفي حفل مهيب تم تكريم طلبة الثانوية العامة بمديرية غرب خان يونس، وذلك خلال حفل أقامته عمادة فرع الجنوب بالشراكة مع فريق سفراء التغيير الشبابي، وحضر الحفل د. يونس الأسطل عضو المجلس التشريعي الفلسطيني ممثلا عن أولياء أمور الطلبة المتفوقين، وأ. خالد أبو ماضي النائب الإداري بمديرية غرب خان يونس، وأ. محمد سليمان الفرا ممثلا عن فرع الجنوب، وأ. حافظ المصري مدير فريق سفراء التغيير الشبابي ، وأعضاء من الهيئتين الأكاديمية والإدارية في الجامعة، وعدد من مدراء ومديرات المدارس التعليمية بمحافظة رفح، وحشد من أولياء أمور الطلبة المتفوقين .

وهنأ أ. محمد سليمان الفرا الطلبة المتفوقين في الثانوية العامة مشيدا بجدهم وإصرارهم على النجاح والتفوق رغم كل الصعاب التي واجهتهم على مدار العام الدراسي المنصرم وعبر عن تقديره للجهود التي بذلها أولياء أمور الطلبة من رعاية ودعم لأبنائهم الطلبة وتوفير الأجواء الدراسية المناسبة لهم.

وثمن دور مديريات التربية والتعليم في المحافظة على انتظام امتحانات الثانوية العامة في أجواء هادئة وملائمة، وأضاف أن فرع الجامعة الإسلامية في الجنوب هو جزأ أصيل من الجامعة الإسلامية بغزة تم إنشاءه للتخفيف عن طلبة المحافظات الجنوبية وتمكينهم من الحصول على خدمة التعليم الجامعي المميز التي تقدمها الجامعة الإسلامية وقدم أ. الفرا شرحا حول طبيعة التخصصات العليمة المتوفرة بفرع الجنوب ومجموع المنح والتسهيلات التي يقدمها الفرع للطلبة الملتحقين للدراسة فيه، إلى جانب توفيره للمواصلات الآمنة للطلبة بأسعار رمزية.

بدوره عبر أ. خالد ابو ماضي عن سعادته بالمشاركة في هذا الحفل لتكريم ثلة من الطلبة المتفوقين في نتائج الثانوية العامة لهذا العام، مشيدا بدور الجامعة الإسلامية في دعم المسيرة التعليمية وتوفيرها خدمة التعليم العالي المميزة للطلبة مؤكدا حرص مديريات التربية والتعليم على توطيد أواصر العلاقة والعمل المشترك مع الجامعة الإسلامية وفرعها في الجنوب لما فيه خدمة ومنفعة الطالب الفلسطيني، وأثنى أ. أبو ماضي على دور وزارة التربية والتعليم في توفير كل ما يلزم لسير امتحانات الثانوية العامة وخروج النتائج مشيرا إلى الدور البارز للمعلم الفلسطيني في خدمة طلبة الثانوية العامة ودعمهم ومساندتهم وطمئن أولياء الأمور على مستقبل أبنائهم الطلبة من خلال المتابعة الدائمة لمديريات التربية والتعليم للطلبة وتوفير كافة الاحتياجات اللازمة لهم.

من جانبه شكر أ. حافظ المصري عمادة فرع الجنوب على مساهمتها في إقامة هذا الحفل لتكريم ثلة مميزة من طلبة الثانوية العامة المتفوقين على مستوى مديرية غرب خان يونس ، وبين أن فريق سفراء التغيير هو فريق شبابي يضم العديد من الطلبة الخريجين من الجامعات الفلسطينية في القطاع، يعملون بشكل تطوعي لخدمة طلبة العلم في كافة المراحل الدراسية، ودعا أ.المصري الجهات المعنية لدعم ورعاية الفرق الشبابية وتوفير ما يلزم لها لكي تطور عملها في خدمة المجتمع الفلسطيني بشكل عام وطلبة العلم بشكل خاص.

وخلال كلمة أولياء أمور الطلبة المتفوقين تحدث د.يونس الأسطل عن أهمية العلم في بناء الأمم المتقدمة ودور طالب العلم في خدمة أمته ومجتمعه وقضيته مشيرا الى ضرورة اقتران العلم بالتقوى والأخلاق الحميدة التي تزين الطالب والعلم الذي يحمله، وأوصى د. الأسطل الطلبة المحتفى بهم إلى ضرورة الحفاظ على تفوقهم في دراستهم الجامعية وذلك من خلال المثابرة والدائمة والجد والاجتهاد في طلب العلم والبحث عن وسائله المتعددة وقدم شكره نيابة عن أولياء أمور الطلبة للجامعة الإسلامية وفرعها في الجنوب على اهتمامهم بالطلبة وتقديم المساعدات والتسهيلات لهم لتمكينهم من مواصلة دراستهم الجامعية .

بدورها عبرت الطالبة بنان البطة متحدثة نيابة عن الطلبة المتفوقين عبرت عن سعادتها الكبيرة بالمشاركة في هذا الحفل ووجودها في هذا الصرح العلمي الرائد، وبينت حجم المعاناة التي واكبها الطلبة المتفوقين طوال العام الماضي إلى أن وصلوا إلى هذه اللحظة والتي تشكل ثمرة طيبة لطريق شاق وطويل، وشكرت القائمين على هذا الحفل مؤكدة حرص الطلبة المتفوقين على مواصلة التفوق خلال مسيرتهم الجامعية وهنأت أولياء الأمور لتفوق أبنائهم مؤكدة أن ذلك لم يكن لولا دعمهم ومساندتهم اللامحدودة لأبنائهم الطلبة وها هم اليوم يحصدون ثمرة هذا الدعم وتلك المساندة.

وتخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية المتميزة في ظل أجواء من الفرحة والبهجة لدى الطلبة وذوييهم وأختتم الحفل بتقديم الهدايا وشهادات التقدير للمتفوقين.