عاجل

  • أبو شهلا: الضمان الاجتماعي هو الطريق لوقف نسب الفقر

  • أبو شهلا: 112 الف عامل لا يحصلون على الحد الادنى من الأجور

  • ابو شهلا: وفق القانون يتم اعطاء 70% من اجر العامل المصاب ويتم علاجه بالخارج

  • ابو شهلا: من منافع قانون الضمان الاجتماعي اصابات العمل

  • ابو شهلا: قانون الاجتماعي الفلسطيني من افضل القوانين في الشرق الاوسط

  • أبو شهلا: قانون الضمان جرت بلورته من 50 شخصية وطنية من الكفاءات

  • ابو شهلا: مليون ومئة ألف انسان لا يغطيها قانون الضمان الاجتماعي

مباشر | لقاء مع الدكتور مأمون أبو شهلا وزير العمل الفلسطيني

وداعاً لخدوش السيارات مع هذه المادة المبتكرة

وداعاً لخدوش السيارات مع هذه المادة المبتكرة
تفيد المادة في التخلص من خدوش السيارة بواسطة الضوء (ميرور)
رام الله - دنيا الوطن
قام الباحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بتصميم مواد تغير هيكلها في الضوء، ويمكنها أن تتحول إلى الشكل الصلب أو السائل بشكل تلقائي.

وتعد هذه المواد الحساسة للضوء، فرصة لتستخدم في تطوير مواد يمكنها العودة إلى حالتها السابقة بعد تعرضها للتلف مثل طلاء السيارات.

وتتكون هذه المادة في مجملها من البوليمرات التي هي عبارة عن جزيئات كبيرة تتكون من وحدات متكررة أصغر. إلا أن البوليمرات لا تحتوي في الكثير من الأحيان إلا على مجموعة واحدة من الخصائص القابلة للاستخدام، كما هو الحال في البلاستيك.

أما بالنسبة لهذه المادة، تكون وحدة التكرار عبارة عن هيكل معدني يشبه القفص، ترتبط الذرات المعدنية فيه ببعضها بواسطة جزيئات مرنة. ثم يتم ربط هذه الأقفاص المحتوية على المعادن بجزيء حساس للضوء.

وفي ظل وجود الأشعة فوق البنفسجية، تخضع المادة للتغيير بشكل تلقائي، حيث يتغير شكل القفص المعدني وحجمه.

ولا تتغير المكونات الأساسية للمادة، ولكن ما يتغير هو حجم وشكل اللبنات الأساسية، فعندما تم تعريض المادة للضوء الأخضر، تغير شكل الأقفاص المعدنية وعادت إلى شكلها الأصلي، لذا فإن التغييرات التي يسببها الضوء للمادة قابلة للعكس، وفق ما نقلت صحيفة ميرور البريطانية

ويقول جيرميا جونسون، قائد البحث: "يمكنك تبديل حالات المادة ذهاباً وإياباً، وفي كل حالة من هذه الحالات، تتصرف المادة كما لو كانت مادة مختلفة تماماً، على الرغم من أنها مصنوعة من جميع المكونات نفسها"

التعليقات