شاهد: سابقة أردنية خطيرة.. نائب يتطاول على "الملكة رانيا" ويربك جلسة للبرلمان

شاهد: سابقة أردنية خطيرة.. نائب يتطاول على "الملكة رانيا" ويربك جلسة للبرلمان
الملك عبد الله وزوجته الملكة رانيا
رام الله - دنيا الوطن
أحيل النائب الأردني غازي الهواملة إلى لجنة ضبط السلوك البرلمانية للتحقيق معه بعد خطابه الذي اعتبره رئاسة المجلس تطاول على الملكة رانيا العبدالله.

واعتبر ما ورد في كلمة الهواملة، وهو ممثل محافظة الطفيلة، جنوبي الأردن، "تجاوزًا للخطوط الحمراء" و"مساسًا بصلاحيات الملك" العاهل الأردني عبدالله الثاني، والملكة رانيا العبدالله.

وأثار الهواملة ضجة حين قال في خطابه بأنه لم يقرأ أو يسمع عن مملكة تدار بملكين، وأشار أن المملكة الأردنية تدار من ملك وملكة وقال أن "ذلك لا يحصل حتى في خلايا النحل" .

وقال خلال كلمته أن "تداخل اختصاص جلالة الملك مع جلالة الملكة، يجده البعض عبئًا على الأردن وسياسة الأردن".

وطالب الهواملة رئيس الحكومة، عمر الرزاز، بـ”استعادة ولاية الحكومة”، والتحكم بالتعيينات، لأن ذلك هو “الواجب الشرعي”، على حد وصفه.

وانتقد الهواملة الديوان الملكي الأردني الذي “يعمل به عشرات الآلاف من العرب والعجم”، متسائلًا: “لماذا لا تكون هذه التعيينات عن طريق ديوان الخدمة المدنية”، وهي الجهة المختصة بالتعيينات في الوظائف الحكومية في الأردن.

ورد رئيس مجلس النواب الأردني، عاطف الطراونة، على النائب الهواملة، قائلًا إنه “لا يجوز أن نتطاول على جلالة الملكة.. وهناك ملك واحد".

وشكل تصريح الهواملة أزمة من العيار الثقيل بعدما سجل سابقة لم ترصد قبلا في خطابات النواب .

وهاجم نواب كلمة زميلهم الهواملة، وطالبوا رئيس المجلس الطراونة بشطبها من محضر الجلسة، وهو ما أكد عليه الأخير.

وانسحب عدد من النواب والوزراء من الجلسة على خلفية حديث النائب مثار الجدل، الذي اعتبروه مساسًا بالملك والملكة.

وذكرت صحيفة القدس العربي بأن النية تتجه لمعاقبة الهواملة بعقوبة الفصل والطرد من مجلس النواب على أن لجنة السلوك التي ستحقق فيما قاله قد تجتمع يوم الأحد المقبل، وبعد التصويت على الثقة بحكومة الرزاز.

كلمة النائب غازي الهواملة كاملة:

 

المشادة الكلامية التي عقبت كلمة الهواملة:

 



التعليقات